أمير الكويت يطلب خفض ميزانية الديوان الأميري

تضخ الكويت ثلاثة ملايين برميل من النفط يومياً وسجلت فوائض مالية خلال السنوات المالية الـ 16 الماضية (رويترز)
تضخ الكويت ثلاثة ملايين برميل من النفط يومياً وسجلت فوائض مالية خلال السنوات المالية الـ 16 الماضية (رويترز)

طلب أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد اليوم الأحد من الحكومة إعادة تخفيض ميزانية الديوان الأميري.

وقال علي جراح الصباح نائب وزير شؤون الديوان الأميري في بيان إن أمير الكويت أمر رئيس مجلس الوزراء جابر مبارك باتخاذ الإجراءات اللازمة لإعادة دراسة ميزانية الديوان الأميري والجهات التابعة له، والعمل على تخفيضها وترشيدها.

يأتي ذلك تزامناً مع هبوط أسعار النفط العالمية.

وسبق أن رفعت الكويت الدعم المالي عن الديزل ووقود الطائرات مطلع العام الماضي 2015، وهي بصدد دراسة تخفيف الدعم المالي الضخم الذي تخصصه للكهرباء والبنزين.

وقال وكيل وزارة المالية خليفة حمادة إنه تمت إحالة دراسة إلى مجلس الوزراء تتضمن رفع الدعم عن سعر البنزين والكهرباء.

وأعلنت وزارة المالية في سبتمبر/أيلول الماضي أن العجز النقدي الأولي في الميزانية العامة خلال الفترة من 1 أبريل/ نيسان الماضي وحتى 31 أغسطس/آب الماضي بلغ نحو 361.38 مليون دينار (1.12 مليار دولار) قبل استقطاع نسبة 10% لـ "احتياطي الأجيال القادمة".

وأظهرت أرقام رسمية نشرتها وزارة المالية في الشهر ذاته أن عائدات البلاد انخفضت بنسبة 42.5% بين مطلع أبريل/ نيسان ونهاية أغسطس/آب، إذ بلغت 7.3 مليارات دينار (24.2 مليار دولار).

وتضخ الكويت ثلاثة ملايين برميل من النفط الخام يومياً، وسجلت فوائض مالية تراكمية خلال السنوات المالية الـ 16 الماضية.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أقر البرلمان الكويتي ميزانية قياسية للسنة المالية الجديدة التي بدأت بأبريل/نيسان الماضي والتي خصص لها 82.6 مليار دولار بزيادة 10.5% مقارنة بميزانية العام السابق، وتعتمد الإيرادات على النفط بنسبة 94%.

قالت وزارة المالية الكويتية إن فائض ميزانية الحكومة بلغ 6.07 مليارات دينار (20.86 مليار دولار) إجمالا في الشهور الثلاثة الأولى من السنة المالية الحالية مع تأخر الإنفاق عن الخطط المبدئية.

قالت بيانات لوزارة المالية الكويتية إن موازنة البلاد سجلت فائضا مؤقتا بقيمة 28.2 مليار دولار في السنة المالية الماضية التي انتهت يوم 31 مارس/آذار2010، وأوضحت أن ذلك كان نتيجة زيادة كبيرة في المداخيل مقابل تراجع في النفقات.

أظهرت بيانات أن فائض ميزانية الكويت زاد إلى 5.43 مليارات دينار (19.3 مليار دولار) في الأشهر الستة الأولى من السنة المالية التي تنتهي في مارس/آذار القادم، وذلك بفعل ارتفاع عائدات النفط عما كان متوقعا مع تراجع الإنفاق.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة