زيادة إنتاج الصين من الطاقة الشمسية

الصين تهدف لرفع حصة الطاقة المولدة من مصادر غير الوقود الأحفوري في السنوات القادمة (رويترز)
الصين تهدف لرفع حصة الطاقة المولدة من مصادر غير الوقود الأحفوري في السنوات القادمة (رويترز)

بلغ إجمالي حجم الطاقة الشمسية المتصلة بشبكات الكهرباء في الصين 28.05 غيغاواطا في عام 2014، بارتفاع 60% على أساس سنوي.

وقالت إدارة الطاقة الوطنية إنها تهدف لزيادة الإجمالي بأكثر من 50% العام الحالي.

وبحسب الإدارة فإن الرقم يوازي 2.1% من إجمالي طاقة توليد الكهرباء في الصين، وبلغت 1360 غيغاواطا في نهاية 2014, بينما تمثل الطاقة المولدة من الرياح نسبة 7%.

وجرى ربط 10.6 غيغاواطات من الطاقة الشمسية بالشبكة العامة في 2014 وهو يمثل ربع إجمالي الطاقة الجديدة عالميا.

وتهدف الصين لرفع حصة الطاقة المولدة من مصادر غير الوقود الأحفوري من الاستهلاك الكلي إلى 15% بحلول عام 2020 ارتفاعا من 11% في 2014، سعيا لتقليص الاعتماد على الفحم وهو مصدر تلوث رئيسي.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

توعدت المفوضية الأوروبية باتخاذ إجراءات لمكافحة الإغراق في مواجهة واردات الألواح الشمسية من الصين. واعتبرت المفوضية أن الشركات الصينية المصنعة للألواح الشمسية تستفيد من إعانات حكومية صينية ضخمة مما يجعلها تشن حرب أسعار مدمرة على منافساتها من الشركات الأوروبية.

تتجه الشركات الصينية لإنتاج ألواح الطاقة الشمسية نحو أفريقيا بعد نجاح الصين في إقامة أكبر محطة للطاقة الشمسية في القارة السمراء. يأتي ذلك في ظل معاناة هذه الشركات الصينية من تراكم الديون وزيادة الطاقة الإنتاجية عن الطلب.

فرضت الصين الخميس رسوما على واردات البولي سيليكون المستخدم في تقنيات الطاقة الشمسية القادمة من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، وذلك بهدف مكافحة إغراق السوق، غير أنها لم تتخذ أي قرار بخصوص فرض رسوم على صادرات منتجات أوروبية تستخدم في تصنيع الألواح الشمسية.

توصلت الصين والاتحاد الأوروبي السبت لاتفاق تسوية لنزاعهما التجاري بشأن واردات ألواح شمسية صينية، وهو نزاع كاد يتوسع ليصبح حربا تجارية بين الجانبين، وأوضح المفوض الأوروبي للشؤون التجارية أن الطرفين اتفقا على حد أدنى لأسعار واردات الألواح الشمسية الصينية إلى أوروبا.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة