ارتفاع الاستثمارات الصينية واليابانية في كوريا الجنوبية

مشتريات الصينيين واليابانيين من الأسهم والسندات الكورية الجنوبية زادت (أسوشيتد برس)
مشتريات الصينيين واليابانيين من الأسهم والسندات الكورية الجنوبية زادت (أسوشيتد برس)

زادت استثمارات الصين واليابان في كوريا الجنوبية بأكثر من الضعف في 2014 مقارنة بالعام السابق لتصل إلى مستويات غير مسبوقة، حيث زادت مشتريات الصينيين واليابانيين من الأسهم والسندات الكورية الجنوبية.

وبلغت استثمارات الصينيين واليابانيين في كوريا الجنوبية -صاحبة رابع أكبر اقتصاد آسيوي العام الماضي- حوالي 7.38 تريليونات وون (6.73 مليارات دولار) وهو ما يزيد على ضعف حجم الاستثمارات في العام السابق، حيث كان 3.54 تريليونات وون, بحسب بيانات هيئة الرقابة المالية الكورية الجنوبية.

وأشارت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء إلى أن بيانات هيئة الرقابة المالية تشمل الاستثمارات الأجنبية في سوق الأوراق المالية المحلية والسندات، مضيفة أن حجم استثمارات الصينيين واليابانيين وصل إلى أعلى مستوياته منذ بدء نشر هذه البيانات عام 2009.

وكان الرقم القياسي السابق لهذه الاستثمارات قد تم تسجيله في 2010 وقدره 6.66 تريليونات وون.

ونقلت يونهاب عن مسؤول في سوق المال الكورية الجنوبية قوله إن تدفق رؤوس الأموال من الصين يأتي في إطار جهود بكين لتنويع احتياطيات النقد الأجنبي لديها إلى جانب استمرار سياسات التيسير الكمي النقدي في اليابان والتي تضخ كميات كبيرة من الأموال لتعزيز الاقتصاد.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

تتوقع كوريا الجنوبية أن تنفق 35 شركة كبرى محلية 7.8 مليارات دولار على مشروعات للنفط والغاز خارج البلاد. ويشكل هذا المبلغ زيادة بنسبة 29% عن إنفاق العام الماضي، وبما يسهم في متوسط نمو سنوي يبلغ 38% منذ 2008.

أقر برلمان كوريا الجنوبية مشروع قانون للتجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي، ليزيل بذلك العقبة الأخيرة أمام بدء سريان الاتفاقية في يوليو/تموز المقبل، والتي من المتوقع أن تزيد قيمة تجارة السلع بين الجانبين إلى نحو مائة مليار يورو (147.8 مليار دولار).

استبعد وزير المالية الكوري الجنوبي الجديد أن تتمكن بلاده من تحقيق نمو اقتصادي إيجابي كما كان متوقعا من قبل، ورجح أن ينكمش اقتصاد بلاده بنسبة 2% هذا العام. وتعهد الوزير بالعمل على التصدي لتداعيات الأزمة ووعد بتوفير المزيد من الوظائف.

يواصل اقتصاد كوريا الجنوبية مسيرته باتجاه التعافي الاقتصادي مع انتعاش الصادرات وتحسن الاستهلاك المحلى، هذا ما ذكره تقرير لمعهد كوريا الجنوبية للتنمية. من جهة أخرى تتوقع سول أن يدخل اتفاق التجارة الحرة بينها وبين الاتحاد الأوروبي حيز التنفيذ العام المقبل.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة