سعر الغاز الروسي لأوروبا قد ينخفض 35% في 2015

جانب من خط أنابيب ساوث ستريم ببلغاريا الذي ينقل الغاز الروسي لأوروبا (الأوروبية-أرشيف)
جانب من خط أنابيب ساوث ستريم ببلغاريا الذي ينقل الغاز الروسي لأوروبا (الأوروبية-أرشيف)

قالت صحيفة فيدوموستي الروسية اليوم إن سعر شحنات الغاز الروسي لمعظم دول الاتحاد الأوروبي وتركيا سينخفض بـ35% في العام الجاري، مدفوعا بهبوط أسعار النفط.

وذكرت الصحيفة نقلا عن توقعات لوزارة الاقتصاد الروسية أن متوسط سعر إمدادات الغاز التي تصدرها شركة غازبروم الحكومية إلى تركيا والاتحاد الأوروبي -ما عدا الجمهوريات السوفياتية السابقة (ليتوانيا ولاتفيا وإستونيا)- قد يناهز 222 دولارا لكل ألف متر مكعب.

ونقلت فيدوموستي عن مسؤول في وزارة الاقتصاد -لم تذكر اسمه- قوله إن توقعات الوزارة قد تتغير خلال مراجعات دورية في أبريل/نيسان وسبتمبر/أيلول المقبلين.

وصرح سيرجي كوبريانوف المتحدث باسم غازبروم أنه من السابق لأوانه التنبؤ بالسعر النهائي لإمدادات الغاز الروسي إلى أوروبا، والتي تلبي 25% من حاجياتها من الغاز بواسطة إمدادات الشركة الروسية.

وتدر مبيعات الغاز إلى أوروبا أكثر من نصف إيرادات غازبروم، التي تسهم بقرابة 8% من الناتج المحلي الإجمالي لروسيا.

ترابط
وترتبط أسعار الغاز في عقود غازبروم الطويلة الأجل بأسعار النفط، مع فارق زمني يتراوح بين ستة وتسعة أشهر. وقد تراجعت أسعار النفط العالمية بنحو 60% بين يونيو/حزيران 2014 ويناير/كانون الثاني 2015، قبل أن تصعد في الأسابيع الأخيرة.

يشار إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن العام الماضي عن تحويل مسار خط أنابيب نقل الغاز الروسي للاتحاد الأوروبي، بحيث تعبر تلك الأنابيب البحر الأسود نحو بلغاريا، ثم يصدّر إلى أوروبا متجاوزا الأراضي الأوكرانية.

وجاء الإعلان عقب اندلاع المعارك في شرق أوكرانيا بين كييف والانفصاليين الموالين لموسكو وفرض عقوبات أوروبية وأميركية على روسيا بسبب الأزمة الأوكرانية. وقالت غازبروم إن أوروبا لن تتسلم أي شحنات غاز عبر أوكرانيا بعد أن تنتهي مدة العقد المبرم بين الطرفين في نهاية عام 2019.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

دعا الرئيس الروسي أوروبا إلى دعم بناء خط أنابيب غاز لا يمر بأراضي أوكرانيا، محذرا من التهديد الذي يمثله من وصفهم بـ”المتطرفين” الأوكرانيين على خط الغاز الذي يمر بأوكرانيا.

حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من أن بلاده قد تضطر لتقليص إمدادات الغاز لأوروبا إذا “سرقت” أوكرانيا الغاز من الأنبوب المار بأراضيها. وقد عبر الاتحاد الأوروبي عن تفاؤله بالتوصل لاتفاق.

انتهت في كييف أمس جلسة مفاوضات بشأن صادرات الغاز الروسي لأوكرانيا دون التوصل إلى نتيجة. وأعلن وزير الطاقة الأوكراني يوري برودان أن المفاوضات ستستأنف اليوم بين الطرفين بوساطة الاتحاد الأوروبي.

أعلن الرئيس الأوكراني أنه توصل لاتفاق مؤقت مع نظيره الروسي بشأن توريد الغاز لبلاده خلال فصل الشتاء بحيث ستدفع كييف لموسكو 385 دولارا لكل متر مكعب من الغاز.

المزيد من إنتاج
الأكثر قراءة