حظر المكونات التركية يهدد صناعة السيارات الروسية

خط لتجميع السيارات في موسكو (رويترز-أرشيف)
خط لتجميع السيارات في موسكو (رويترز-أرشيف)

حذر رئيس لجنة السياسات الصناعية في مدينة سانت بطرسبرغ الروسية، ماكسيم ميكسين من احتمال تعرض صناعة السيارات في بلاده للشلل إذا استمرت السلطات في منع دخول مكونات السيارات المستوردة من تركيا.

ونقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن ميكسين قوله إن المكونات المستوردة من تركيا لها أهمية بالغة في قطاع إنتاج السيارات، مشيرا إلى قرب نفاد مخزون روسيا من هذه المكونات.

وجاءت تصريحات ميكسين بعد أن احتجزت الجمارك مكونات مستوردة من تركيا. وأشار المسؤول خصوصا إلى احتمال توقف إنتاج السيارات في سانت بطرسبرغ.

وتنتج مدينة سانت بطرسبرغ نحو 24% من إجمالي إنتاج روسيا من السيارات.

وقد اتخذت موسكو حزمة إجراءات اقتصادية ضد أنقرة عقب إسقاط سلاح الجو التركي مقاتلة روسية قرب الحدود السورية يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ومن بين هذه الإجراءات حظر استيراد العديد من المنتجات التركية ووقف رحلات الطيران السياحية غير النظامية إلى تركيا.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أقرّ رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيدف بأن الحظر الروسي للمنتجات التركية تسبب في ارتفاع الأسعار، وألمح لاحتمال عودة العلاقات السياحية مع تركيا، معتبرا أن إجراءات بلاده ضد أنقرة ليست عقوبات.

بدأت العديد من القطاعات في تركيا البحث عن أسواق بديلة لتعويض الخسائر المحتمل حدوثها نتيجة إعلان موسكو عن جملة عقوبات اقتصادية ستفرضها بحق تركيا.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة