إنتاج ليبيا النفطي يتعافى ويبلغ 700 ألف برميل

ليبيا تتوقع العودة إلى المستوى الاعتيادي لإنتاج النفط في 2015 (الأوروبية)
ليبيا تتوقع العودة إلى المستوى الاعتيادي لإنتاج النفط في 2015 (الأوروبية)

قال متحدث باسم المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا الأحد إن إنتاج البلاد من النفط الخام ارتفع إلى سبعمائة ألف برميل يوميا، وهو ما يعكس ارتفاعا تدريجيا لإنتاج البلاد في الأسابيع القليلة الماضية عقب فتح كبريات موانئ النفط الليبية شرقي البلاد، على إثر التوصل لاتفاق بين الحكومة ومسلحين كانوا يغلقون تلك الموانئ منذ صيف العام الماضي.

وكان الإنتاج يناهز قرابة 562 ألف برميل نفط يوم الثلاثاء الماضي، وفي أسبوع واحد زاد إنتاج ليبيا بنحو مائة ألف برميل، وذلك عقب إعادة فتح ميناء السدرة المقدرة طاقته التصديرية بنحو 320 ألف برميل، وقبله أعيد فتح ميناء راس لانوف، والذي تصل قدرته التصديرية إلى 220 ألف برميل.

وتتوقع السلطات الليبية تجاوز الإنتاج النفطي سقف مليون برميل يومياً الشهر المقبل، على أن تعود دورة الإنتاج إلى مستواها الطبيعي -أي 1.5 مليون برميل- العام المقبل.

أزمة الاحتجاجات
وكانت أزمة الاحتجاجات التي تسببت في إغلاق موانئ النفط قد هوت بإنتاج ليبيا من 1.5 مليون برميل إلى أقل من مائة ألف برميل، وانعكس ذلك بشدة على التوازن المالي للحكومة، حيث سجلت موازنة العام الجاري عجزا بأربعين مليار دولار.

وبحسب بيانات منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، بلغ إنتاج العام الماضي 993 ألف برميل نفط يوميا، صدرت منها 589 ألفا، في حين يطلب الاحتياج المحلي 250 ألف برميل نفط يوميا.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

ارتفع إنتاج ليبيا من النفط الخام إلى 470 ألف برميل يوميا مع زيادة إنتاج حقل الشرارة بعد انتهاء احتجاج هناك، وما زال احتجاج مستمر بمرسى البريقة شرقي البلاد.

كشف مسؤول بالمركزي الليبي أن البلاد خسرت ثلاثين مليار دولار نتيجة الاحتجاجات المستمرة منذ عشرة أشهر بحقول ومرافئ النفط، لكنه أكد أن لدى الدولة ما يكفي من احتياطيات أجنبية.

وافق مسلحون يحاصرون موانئ نفطية رئيسية في شرقي ليبيا على إعادة فتح ميناءي السدر وراس لانوف الباقيين تحت سيطرتهم بدءا من اليوم كبادرة على “حسن النوايا”.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة