سوسيتي جنرال ينشئ برنامجا للصكوك الإسلامية

"سوسيتي جنرال" أصبح ثاني بنك تقليدي يُقدِم على إنشاء برنامج للصكوك الإسلامية خلال أسبوعين (الأوروبية)
"سوسيتي جنرال" أصبح ثاني بنك تقليدي يُقدِم على إنشاء برنامج للصكوك الإسلامية خلال أسبوعين (الأوروبية)

يعتزم "سوسيتي جنرال" (ثالث أكبر بنك فرنسي من حيث الأصول) إنشاء برنامج للصكوك الإسلامية متعدد العملات بقيمة مليار رنغت ماليزي (311 مليون دولار) ليصبح ثاني بنك تقليدي يُقدِم على ذلك خلال أسبوعين.

يأتي ذلك بعد إنشاء بنك "طوكيو ميتسوبيشي يو إف جي" برنامج صكوك متعدد العملات قيمته خمسمائة مليون دولار في ماليزيا.

ويتضمن برنامج "سوسيتي جنرال" إصدار صكوك عن طريق وحدة مملوكة بالكامل للبنك، وبعقود متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية تعطي المستثمرين حق الرجوع إلى البنك الفرنسي.

وقال البنك إنه حصل على موافقة البنك المركزي ولجنة الأوراق المالية في ماليزيا، بينما يقدم المشورة في العملية بنك "هونغ ليونغ" الإسلامي.

يُشار إلى أن الصكوك تنمو بصورة مطردة كأداة تمويل للشركات والحكومات في أنحاء العالم. وتعتبر ماليزيا الوجهة المفضلة لها باعتبارها السوق المالية الإسلامية الأضخم والأكثر سيولة.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

تواصل ماليزيا إدخال العديد من التعديلات على نظامها المصرفي الإسلامي في إطار سعيها الحثيث لتعزيز صورتها باعتبارها مركزا للتمويل الإسلامي, حيث توجد بها أكبر سوق للسندات الإسلامية (الصكوك) في العالم.

قال بنك المؤسسة العربية المصرفية ومقره البحرين إنه بصدد بدء حملة لتسويق منتجات التمويل الإسلامي للعملاء الأوروبيين الذين أصبحوا عاجزين عن الحصول على التمويل اللازم بسبب الجمود المستمر في أسواق الائتمان، كالصكوك والتأجير والتسهيلات العامة للشركات.

كشفت وزارة المالية الإندونيسية عن سعيها لطرح إصدار أكبر من الصكوك الإسلامية هذا العام في ظل مساع لتطوير السوق الإسلامية وسد العجز في الميزانية. ورجح مدير سياسة التمويل الإسلامي في وزارة المالية أن الإصدار الأكبر سيأتي عقب مراجعة حديثة لأهداف إجمالي الدين الحكومي.

مع استعادة سوق القروض في منطقة الخليج لنشاطها تجد المؤسسات التي ترغب في جمع الأموال نفسها مضطرة لاتخاذ قرار بشأن إصدار سندات تقليدية، أو إسلامية وهي ما يعرف بالصكوك.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة