نمو كبير بالتبادل التجاري الصيني العربي

وزير الخارجية الصيني: أكثر من عشر آليات تعاون بين الجانبين العربي والصيني تم تنفيذها (غيتي)
وزير الخارجية الصيني: أكثر من عشر آليات تعاون بين الجانبين العربي والصيني تم تنفيذها (غيتي)

قال وزير الخارجية الصيني وانغ يي إن حجم التبادل التجاري العربي الصيني حقق خلال السنوات العشر الماضية قفزة كبيرة، حيث ارتفع من 25.5 مليار دولار إلى حوالي 239 مليار دولار بزيادة تجاوزت 25% سنويا.

وفي بيان صحفي وزعته السفارة الصينية في الرياض بمناسبة انعقاد الدورة السادسة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون الصيني العربي والاحتفاء بالذكرى العاشرة لإنشاء المنتدى في العاصمة الصينية  بكين يوم الخميس المقبل، قال وانغ يي إن الجانبين سيعتمدان إعلان بكين والبرنامج التنفيذي للمنتدى بين عامي 2014 و2016 وخطته التنموية خلال الفترة 2014 و2024 بما يرسم خطة طموحة لتطوير العلاقات الصينية العربية وبناء المنتدى في السنوات العشر المقبلة.

وأشار الوزير إلى أن أكثر من عشر آليات تعاون بين الجانبين العربي والصيني تم تنفيذها في إطار المنتدى.

يشار إلى أن الصين أصبحت ثاني أكبر شريك تجاري للعالم العربي، وأكبر شريك تجاري لتسع دول عربية. وفي المقابل تعتبر الدول العربية سابع أكبر شريك تجاري للصين، وأهم شريك لها للتعاون في مجال الطاقة، وسوقاً مهما للمقاولات الهندسية والاستثمارات الصينية. 

كما يركز المنتدى على بناء الحزام الاقتصادي لطريق الحرير وطريق الحرير البحري للقرن الـ 21 وتعزيز التنمية المتبادلة ودفع علاقات التعاون الإستراتيجي الصيني العربي.

ويشارك في المنتدى وزراء خارجية 17 دولة عربية كما تشارك فيه الجامعة العربية بوفد يترأسه السفير أحمد بن حلي، نائب أمين عام الجامعة.

يذكر أن منتدى التعاون العربي الصيني تم إنشاؤه خلال زيارة قام بها الرئيس الصيني السابق هو جين تاو لمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة في 30 يناير/كانون الثاني 2004, ويهدف إلى تعزيز الحوار والتعاون بين الصين والدول العربية في المجالات السياسية والاقتصادية.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

يدخل هذا الكتاب في سياق الدراسات التي تهتم بالنقد الحضاري لأزمة مشروع النهضة العربية، التي لم تقم لها قائمة حتى يومنا هذا، ويهدف إلى أخذ العبرة والدروس من نجاحات الآخرين، بغية التحضير للمستقبل، ولما يتوقع أن يكون عليه العالم بعد عقود قليلة.

القمة العربية الأفريقية الأخيرة أتت لتتناسب والقمم العربية، حيث الصياغات الإنشائية التي لا تلزم جهة ولا تضع برنامجا، أما مؤتمر بكين في يوليو/تموز 2012 فأكد مجموعة من المعاني العامة لتقوية الروابط الصينية الأفريقية.

قال يانغ تونغ رشدي الخبير الاقتصادي الصيني وعميد كلية الدراسات الأجنبية بجامعة الاقتصاد والتجارة في بكين إن حجم التبادل التجاري بين الدول العربية والصين يبلغ 51 مليار دولار وفق الجمارك الصينية, مشيرا إلى أن النفط والغاز يلعبان دورا كبيرا في التبادل التجاري.

يشهد التبادل التجاري بين الصين والدول العربية نمواً متسارعاً رغم الاضطرابات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط منذ مطلع العام الجاري. وسجّل حجم هذا التبادل رقماً قياسياً بلغ 120 مليار دولار، بزيادة قدرها 36% في النصف الأول من هذا العام.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة