رئيس وزراء الصين يتعهد بتعزيز النمو بالابتكار


لي: الصين تريد توسيع التبادل والتعاون التكنولوجي الدولي (الأوروبية)
لي: الصين تريد توسيع التبادل والتعاون التكنولوجي الدولي (الأوروبية)

تعهد رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ بجعل الإبداع والابتكار قوة محركة للنمو الاقتصادي للصين.

وقال لي في كلمته بافتتاح الاجتماع السنوي لمجلس الأبحاث العالمية إن الصين ستواصل دعم الابتكار والطاقات الاستثمارية وتشجيع الإنجازات العلمية والتكنولوجية من أجل استغلالها في التطبيقات العملية.

وأضاف "سنحاول تقديم منتجات جديدة وخدمات جديدة وقطاعات جديدة وفرص عمل جديدة".

كما شدد رئيس الوزراء على حماية حقوق الملكية الفكرية قائلا إن "حماية حقوق الملكية الفكرية هي حماية للابتكار".

وتعهدت الصين بإيجاد بيئة قانونية جديدة لتوفير حماية أفضل لحقوق الملكية الفكرية ومكافأة المبدعين وتحفيز الابتكار.

وقال لي أيضا إن الصين تريد توسيع التبادل والتعاون التكنولوجي الدولي وتشجيع تدفق المعرفة والتكنولوجيا والمواهب على مستوى العالم.

وكان معدل نمو الاقتصاد الصيني قد انخفض إلى 7.4% في الربع الأول من العام الحالي، وهو أقل معدل للنمو منذ الربع الثالث عام 2012.

ورغم هبوط معدل النمو فإن محللين يروا علامات أولية تشير إلى استقرار  ثاني أكبر اقتصاد عالمي بفضل إجراءات اتخذتها الحكومة بهدف دعم النمو، لكنهم يعتقدون أنه ربما ستكون هناك حاجة لسياسة أكثر دعما لأن الإصلاحات الهيكلية تضع ضغوطا إضافية على النشاط الاقتصادي.

من ناحية أخرى، قال المكتب الوطني للإحصاءات إن أرباح الشركات الصناعية الصينية زادت بنسبة 9.6% في أبريل/نيسان إلى 468.6 مليار يوان (75 مليار دولار) عن مستواها قبل عام متباطئة من نمو سنوي بلغ 10.7% في مارس/آذار الماضي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

سجل الاقتصاد الصيني نموا بنسبة 8.1 % في الربع الأول من 2011 وهي الأضعف خلال ثلاث سنوات، بعدما حقق نسبة 8.9% في الربع الأخير من العام الماضي حسب بيانات رسمية، ويعزى هذا التراجع إلى انخفاض في الطلب الداخلي وتأثيرات أزمة أوروبا.

قالت الصين إنها تسعى لزيادة حجم تجارتها الخارجية ليقارب 4.8 تريليونات دولار بحلول عام 2015. وأظهرت خطة وزارة التجارة لتنمية التجارة الصينية في الفترة من 2011 إلى 2015 أن بكين تسعى لتحقيق نمو بواقع 10% سنويا لقيمة الصادرات والواردات بالفترة المذكورة.

رجحت الصين تراجع وتيرة نمو صادراتها للخارج بشكل حاد خلال العام 2012 مقارنة بالعام الماضي، وفق ما أعلنت اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح اليوم متوقعة نمو تجارتها الخارجية بنسبة 10% فقط. وكانت الصين حققت نموا بتجارتها الخارجية عام 2011 بنسبة 22.5%.

أظهرت بيانات غير رسمية نشرت اليوم الاثنين انخفاضا هو الأكبر في ثلاث سنوات لنشاط قطاع الصناعات التحويلية الضخم في الصين في علامة إضافية على تراجع الصادرات, وبالتالي تراجع نمو ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة