وقف تسيير 6 ملايين سيارة بالصين

سكان العاصمة بكين يعانون من خطر ارتفاع  معدلات التلوث بصورة شبه يومية (رويترز)
سكان العاصمة بكين يعانون من خطر ارتفاع معدلات التلوث بصورة شبه يومية (رويترز)

قرر مجلس الوزراء الصيني وقف تسيير حوالي ستة ملايين سيارة تصدر كميات كبيرة من الانبعاثات الغازية  الملوثة للهواء بنهاية العام الحالي.

ويأتي القرار خطوة حاسمة من الحكومة في معركتها ضد تلوث الهواء.

وطبقا لإحصاءات وزارة الداخلية فإن عدد السيارات وصل في البلاد بنهاية العام الماضي إلى 137 مليون سيارة. وسينخفض هذا الرقم إلى 132 مليونا بنهاية 2014،  مع وقف تسيير خمسة ملايين سيارة أخرى العام المقبل.

يُذكر أن الصين أكبر سوق للسيارات في العالم حاليا حيث أدى الارتفاع  المطرد في مبيعات السيارات سنويا إلى اشتداد حدة تلوث الهواء.

وكان قد تم تصنيف ثلث المدن الكبرى بالصين -وعددها 74- مدنا نظيفة الهواء العام الماضي. لكن سكان العاصمة بكين يعانون من خطر ارتفاع  معدلات التلوث بصورة شبه يومية. وتحمل السلطات السيارات المسؤولية عن ثلث كميات ملوثات الهواء.

ووفقا للمبادرة الجديدة فإنه سيتم خفض عدد السيارات الملوثة للبيئة مع استهداف الشاحنات والحافلات بشكل مبدئي.

وكانت وزارة البيئة قد طرحت فكرة وقف تسيير السيارات شديدة تلويث الهواء منذ عدة سنوات. ووفق إحصاءات عام 2012 فإن حوالي 16% من السيارات توجد ضمن هذه الفئة.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

ما زالت بكين أجمل مدن الصين رغم تلوث هوائها وازدحامها وهدم الكثير من المباني القديمة فيها. فقد تفوقت المدينة التي ستستضيف دورة الألعاب الأولمبية صيف العام المقبل على 558 مدينة صينية وعلى المستعمرة البريطانية السابقة هونغ كونغ.

أكد مسؤولون في مجال التخطيط بالصين أن 287 مدينة صينية يعيش بها أزيد من نصف سكان البلاد لا تتوفر على منشآت لمعالجة مياه الصرف الصحي. وتسعى الصين للحد من تلوث الهواء والماء بعدما وصل مستويات مثيرة للقلق.

أظهرت دراسة لسجلات الأمطار في شرق الصين الصناعي أن تلوث الهواء تسبب في انخفاض هطول الأمطار الخفيفة التي تعتبر عصب حياة الزراعة, مشيرة إلى أن من شأن تخفيض التلوث أن يخفف من حدة الجفاف.

وعدت السلطات الصينية اليوم السبت بوقف تدفق مياه صناعية ملوثة إلى مدينة كيدونغ قرب شنغهاي وذلك بعيد احتجاجات شارك فيها آلاف السكان, وتخللتها اشتباكات مع الشرطة.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة