اتفاق تركي روسي على زيادة سعة خط للغاز

يلدز قال إن تركيا تريد شراء الغاز الروسي بسعر مخفض (الفرنسية-أرشيف)
يلدز قال إن تركيا تريد شراء الغاز الروسي بسعر مخفض (الفرنسية-أرشيف)

قال وزير الطاقة التركي تانر يلدز اليوم إن بلاده وروسيا اتفقتا على رفع طاقة خط الأنابيب "بلو ستريم" الذي ينقل الغاز الروسي عبر البحر الأسود من 17 مليار متر مكعب إلى 19 مليارا سنويا.

وأضاف يلدز لصحيفة حريات التركية "توصلنا لاتفاق مبدئي مع روسيا لزيادة طاقة الخط" مضيفا أن عقدا جديدا سيتم التوقيع عليه مع موسكو لشراء الغاز "بسعر معقول" بمشاركة القطاع الخاص. وأشار إلى أن بلاده ستطلب سعرا مخفضا للغاز الروسي دون أن يكشف عن مقدار السعر.

ومن المقرر أن تبدأ تركيا في وقت لاحق اليوم مناقشات مع شركة غازبروم الحكومية الروسية بشأن عدد من قضايا الطاقة، من بينها تعديل أسعار الغاز والإمدادات والتعاون في مجال الطاقة النووية. وقال مسؤولون إن ضم روسيا لشبه جزيرة القرم يشكل خطرا على تركيا، مشيرين إلى أن 12.5% من إمداداتها من الغاز تمر عبر أوكرانيا عبر خط الأنابيب.

تركيا تجري اليوم  مناقشات مع شركة غازبروم الحكومية الروسية بشأن قضايا الطاقة ومنها تعديل أسعار الغاز والإمدادات

وستجري أيضا مناقشة الخطوات اللازمة لتجنب أي مشكلات في الإمدادات مع ألكسندر مدفيدف المدير العام لشؤون الصادرات في غازبروم والذي يزور أنقرة لإجراء المحادثات.

ارتفاع الطلب
وزاد الطلب على الغاز في تركيا لأكثر من ثلاث مرات منذ عام 2000 ليصل إلى نحو 47 مليار متر مكعب، ويتوقع أن يواصل ارتفاعه مع نمو اقتصاد البلاد وعدد سكانها. ويبلغ إجمالي إنفاق تركيا على الطاقة نحو ستين مليار دولار سنوياً.

من جانب آخر، قال وزير الطاقة التركي إن خط أنابيب النفط كركوك-جيهان غير قابل للاستخدام بسبب الهجمات المتكررة التي تعرض لها، وهو الخط الذي نقل الخام من حقول النفط في كركوك إلى ميناء جيهان التركي.

وأضاف يلدز في تصريحات للصحفيين "إنها بالطبع خسارة للعراق" في إشارة للخط الذي تسيطر عليه حكومة بغداد، ويضخ كمية تقل كثيرا عن طاقته البالغة 1.5 مليون برميل يومياً.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال مسؤول روسي الجمعة إن تركيا ستقر في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل بناء قسم من خط ساوث ستريم لنقل الغاز الروسي إلى أوروبا عبر مياهها الإقليمية في البحر الأسود. من جهته أكد متحدث باسم غازبروم أن كلفة المشروع ستكون أقل مما أُعلن سابقا.

أبرمت روسيا وتركيا اتفاقا بعشرين مليار دولار لبناء محطة كهرباء تعمل بالطاقة النووية بتركيا تضم أربعة مفاعلات نووية. جاء ذلك خلال زيارة الرئيس الروسي ولقائه نظيره التركي. وستقود شركة روسية أعمال إنشاء المحطة التي ستقام على ساحل البحر المتوسط.

يرجح أن توقع تركيا وأذريبجان الثلاثاء اتفاقا مهما يسمح بنقل غاز آسيا الوسطى عبر الأراضي التركية إلى أوروبا الساعية للحد من تبعيتها لروسيا بمجال الطاقة. ومن شأن الاتفاق المنتظر تعزيز فرص نجاح مشروع نابوكو الذي سيتيح لأوروبا تنويع إمداداتها من الغاز.

وقعت تركيا وأذربيجان الاثنين تفاهما لتصدير الغاز الآذري إلى أوروبا عبر خط نابوكو المدعوم من أوروبا وأميركا. وتزامن التفاهم مع اتفاق لبناء جزء من خط ساوث ستريم الروسي في اليونان فيما يبدو أنه تسابق بين الخطين اللذين سيزودان أوروبا بالغاز.

المزيد من استيراد وتصدير
الأكثر قراءة