المغرب يكتشف نفطاً صعب الاستغلال

تصميم عن إنتاج النفط في المغرب (الجزيرة)
تصميم عن إنتاج النفط في المغرب (الجزيرة)

أعلن المغرب أن عمليات التنقيب عن النفط بساحل طرفاية جنوبي البلاد كشفت عن مخزون من النفط الثقيل بعمق 2112 متراً، لكنه قال إنه صعب الاستغلال مقارنة بالنفط الخفيف.

وقال المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن بالمغرب في بيان إن عمليات التنقيب انطلقت في الثامن من يناير/كانون الثاني الماضي حتى وصلت في التاسع من مارس/آذار الجاري إلى العمق النهائي البالغ 3835 متراً.

وذكر المكتب أنه بصدد بدء برنامج هام لعمليات تنقيب سواء في البر أو في عرض السواحل البحرية، مضيفاً أنه وشريكيه "لا يزالون واثقين ومثابرين".

وتقوم بعمليات التنقيب، التي تغطي مساحة 4481.3 كلم مربعا، شركتا "كيرن" و"جينيل" شريكي المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن.

وكان المغرب أعلن عن عزمه مضاعفة عدد عمليات التنقيب عام 2014 إلى حوالي 20 بئراً سواء لاستكشاف الغاز أو النفط، إضافة إلى شروعه منذ عام 2010 في إنجاز خطة لتنمية الطاقات المتجددة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

منح المغرب شركات أجنبية أربعة تراخيص للتنقيب عن النفط في البلاد مما يرفع اتفاقيات التنقيب عن النفط والغاز إلى 23 اتفاقية وقعت مع 20 شركة أجنبية. ويفتقر المغرب إلى مصادر الطاقة مما يجعل تكلفة الطاقة فيه هي الأعلى في منطقة حوض البحر المتوسط.

احتج المغرب على مرسوم إسباني يتيح التنقيب عن النفط قبالة جزر الكناري في مواجهة الشواطئ المغربية على المحيط الأطلسي، وأكد مصدر رسمي أن المغرب يرفض هذه الخطوة ويعتبرها غير ودية ودعا الجانب الإسباني إلى تعليق تطبيق المرسوم فورا.

وقّع المغرب مع شركتي النفط الفرنسية توتال وكوزموس الأميركية تعهدا رسميا بأن يكون التنقيب عن النفط قبالة سواحل الصحراء الغربية متوافقا مع القواعد الدولية، وأن السكان المحليين سيستفيدون من الاكتشافات المحتملة.

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة