ضخ خام كردستان لتركيا يرفع أسهم شركات بالإقليم

ارتفعت أسهم شركات نفطية عاملة في كردستان العراق مع بدء تدفق النفط اليوم في خط أنابيب جديد إلى ميناء جيهان التركي، وذلك في ظل توقعات بأن سلطات الإقليم باتت قادرة الآن على بيع المزيد من الخام في الخارج، رغم اعتراضات شديدة من الحكومة المركزية في بغداد التي تصف تلك الصادرات بغير القانونية.

فقد زادت أسهم جينيل إنرجي المسجلة في بورصة لندن 4.54%، وأسهم دي إن أو النرويجية أكثر من 2%، وتورد الشركتان الخام إلى خط الأنابيب الجديد من حقول في كردستان وفق ما ذكرته حكومة الإقليم.

وارتفعت قليلاً أيضا أسهم الشركات الأخرى التي تسعى لإنتاج النفط في كردستان العراق، ولكنها لم تستخدم الخط الجديد إلى الآن، ومنها غلف كيستون المدرجة في لندن والتي أعلنت اليوم بدء تصدير نفط الإقليم بواسطة الشاحنات، كما ارتفعت أيضا أسهم إم أو إل المجرية وبتروسيلتك البريطانية.

ضغوط بغداد
وقد مارست بغداد ضغوطا على كبريات شركات النفط العالمية مثل إكسون موبيل الأميركية وبي بي البريطانية وتوتال الفرنسية، لمنع إبرام صفقات بطريقة مباشرة مع حكومة كردستان، وهو ما ترك المجال مفتوحا لعمل شركات نفط صغيرة في الإقليم.

وفي سياق متصل، قالت وزارة الثروات الطبيعية في حكومة كردستان العراق اليوم إنها أعطت إشعارا عن بدء بيع أول شحنات النفط الخام المُصدر عبر خط الأنابيب الجديد، متوقعة بيع مليوني برميل من الخام نهاية الشهر الجاري، وستة ملايين برميل بنهاية مارس/آذار المقبل، على أن تبلغ الكمية ما بين 10 إلى 12 مليوناً في ديسمبر/كانون الأول الماضي، ويعادل الرقم الأخير 10% من مجموع الإنتاج النفطي للعراق.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال وزير الطاقة التركي إن ضخ النفط الخام بدأ من خط أنابيب جديد من كردستان العراق إلى ميناء جيهان التركي لكنه لن يصدر إلى الأسواق العالمية بدون موافقة بغداد. وعبر عن أمله في التوصل إلى اتفاق هذا الشهر للسماح ببدء التصدير.

يشدد المسؤولون في إقليم كردستان العراق على أن اتفاق الإقلم مع أنقرة لتصدير النفط إلى تركيا سيدخل حيز التنفيذ قبل نهاية ديسمبر/كانون الأول الجاري, بموافقة الحكومة المركزية في بغداد أو برفضها.

اتفقت تركيا والعراق على وجوب موافقة الحكومة المركزية على الصادرات النفطية من أي مكان في البلاد، وذلك في أعقاب اجتماع بين مسؤولين من البلدين عقد في بغداد اليوم واستهدف نزع فتيل التوتر حول صادرات الطاقة من إقليم كردستان العراق.

قال وزير الطاقة التركي اليوم، إن إقليم كردستان العراق قد يتوصل إلى اتفاق بشأن صادرات النفط وتقاسم إيراداته مع الحكومة المركزية في بغداد خلال الشهر الجاري، وذلك وسط خلافات بين الطرفين، ومنها اعتزام سلطات الإقليم تصدير النفط بشكل مستقل عن بغداد.

المزيد من إدارة أعمال
الأكثر قراءة