هبوط إيرادات ليبيا من النفط

قال نائب وزير النفط الليبي عمر شكمك إن عائدات بلاده من النفط في العام 2013 بلغت أربعين مليار دولار، هبوطا من توقعات بوصولها إلى خمسين مليار دولار، وذلك بسبب الاحتجاجات التي تشل القطاع النفطي.

وأوضح -في تصريحات للتلفزيون الرسمي- أن العائدات النفطية في النصف الأول من 2013 تخطت التوقعات, إذ سجلت 27 مليار دولار قبل أن تهبط إلى 13 مليارا في النصف الثاني.

وفي وقت سابق من الأسبوع الحالي، قال وزير النفط الليبي عبد الباري العروسي إن حقل الشرارة النفطي الضخم ينتج حاليا ثلاثمائة ألف برميل يوميا, مقارنة بطاقته الإنتاجية القصوى التي تبلغ نحو 340 ألف برميل.

وذكر الوزير أن إنتاج النفط الليبي تراجع إلى ما بين ستمائة ألف و650 ألف برميل يوميا مقارنة بذروة الإنتاج البالغة 1.6 مليون برميل يوميا.

ويعطل المحتجون، وهم من جهاز حرس المنشآت النفطية منذ نهاية يوليو/تموز 2013، أكبر الموانئ النفطية في شرقي ليبيا.

ويتميز اقتصاد ليبيا بتبعية كاملة لعائدات المحروقات التي تمثل أكثر من 96% من الناتج المحلي الإجمالي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

اشترطت قبيلة المغاربة الليبية المنتشرة في أجدابيا (120 كلم غرب بنغازي) والوادي الأحمر بضواحي مدينة سرت، فتح تحقيق محايد في سرقة النفط منذ إعلان تحرير ليبيا، لفك حصارها عن موانئ راس لانوف والسدرة والزويتية في 15 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

قالت حركة تسعى إلى حكم ذاتي في شرقي ليبيا إنها ستحاول بيع النفط الخام بنفسها إذا لم تستجب حكومة طرابلس لمطالبها للحصول على حصة أكبر من ثروة البلاد النفطية بحلول يوم غد الأحد.

قال قائد حركة تسعى للحكم الذاتي في شرق ليبيا إنه لن ينهي حصار عدة مرافئ لتصدير النفط, مبددا الآمال بحل أزمة مستمرة منذ ثلاثة أشهر مع حكومة طرابلس. وأضاف من معقل الحركة في أجدابيا غربي بنغازي "لن نعاود فتح المرافئ".

أعلنت غرفة "ثوار ليبيا" التابعة لرئاسة أركان الجيش الوطني الليبي جاهزية قواتها لطرد من وصفتهم "بالعصابات الناهبة" للنفط والمحتلة لموانئه بهدف استكمال مسيرة الثورة، على حد تعبير بيان رسمي صادر عن الغرفة.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة