فرنسا تخفض توقعاتها للنمو هذا العام

صورة من مباشر لمؤتمر الصحفي للرئيس الفرنسي / فرانسوا أولاند – من الأمارات العربية

خفضت فرنسا توقعاتها الاقتصادية للعام الحالي، حيث كشف وزير ماليتها عن توقعه بأن يشهد إجمالي الناتج المحلي لبلاده نموا يتراوح بين "سالب 0.1% و0.1%".

وقال الوزير بيير موسكوفيتشيفي في تصريحات لصحيفة "كورس ماتان" الفرنسية المحلية "من المهم سير معدلات النمو في اتجاه معاكس إيجابي"، وعبر عن تفاؤله بخروج الاقتصاد الفرنسي من ركوده الحالي، وأوضح أن كل المؤشرات تظهر تحسنا يعزز هذا التفاؤل، واعتبر أن هناك أسبابا كافية للاعتقاد بأنه بعد ثلاثة أعوام من تراجع الأداء سيعود الاقتصاد الفرنسي إلى النمو في 2014.

وجاء تفاؤل وزير المالية الفرنسي معاكسا لما كشفت عنه بيانات رسمية اعتبرت أن توقعات الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند لنمو إجمالي الناتج المحلي بنسبة 0.1% في العام 2013 كانت متفائلة.

وكانت هيئة الإحصاءات الوطنية الفرنسية قد أكدت في يونيو/حزيران الماضي أن الاقتصاد الفرنسي يشهد حالة من الركود مع انخفاض الإنتاج بنسبة 0.2% في الربع الأول من العام الجاري، بعد انخفاض مماثل في الربع الأخير من العام 2012.

ويعرف الركود بأنه حدوث نمو سلبي خلال ربعين ماليين متتاليين، وتتوقع هيئة الإحصاءات الفرنسية انخفاض ثاني أكبر اقتصاد في منطقة اليورو بنسبة 0.1% في 2013 بعد نمو صفري في 2012.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

خفضت فرنسا إلى النصف توقعها للنمو في 2012 لينتقل من 1% المنتظر سابقا إلى 0.5%، وذلك بفعل تدهور الوضع الاقتصادي. واستبعد رئيس الوزراء الفرنسي تنفيذ أية إجراءات تقشف جديدة. وكان صندوق النقد قد توقع الأسبوع الماضي ألا يتعدى نمو اقتصاد فرنسا 0.2%.

فقدت فرنسا تصنيفها الائتماني الممتاز حسب بيان نشرته الجمعة مؤسسة فيتش الأميركية، والتي عزت قرار الخفض إلى وجود علامات شك تحوم حول نمو الاقتصاد الفرنسي، وهو ما يقلص هامش تحرك حكومة باريس لتحقيق أهدافها لضبط وضعها المالي.

دخلت فرنسا، ثاني أكبر اقتصاد بمنطقة اليورو، مرحلة ركود اقتصادي إثر تراجع الناتج المحلي الإجمالي في الفصل الأول من العام الحالي بمعدل 0.2%، بينما نما الناتج المحلي لألمانيا بمعدل 0.1% فقط، وهو ما يقل عن توقعات المحللين.

استبعد المكتب الوطني للإحصاءات في فرنسا أن تعود البلاد قريبا لمستويات نمو سجلتها قبل اندلاع الأزمة المالية العالمية عام 2008. وسجل الاقتصاد الفرنسي الذي سقط في ركود غير عميق بداية العام الجاري نموا بلغ بالمتوسط 2.2% بالفترة من 1994 إلى 2007.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة