توقعات بتوسع سوق الطاقة الشمسية

توقع تقرير اقتصادي وصول سوق الطاقة الشمسية إلى 134 مليار دولار سنويا بحلول 2020, بزيادة نسبتها 51% عن العام الحالي وذلك بفضل انخفاض أسعار ألواح الطاقة الشمسية، مما أدى إلى زيادة الإقبال على هذا المصدر المتجدد للطاقة. 

وأفاد تقرير لمؤسسة نافيغانت كونسلتنغ لأبحاث السوق أن الطلب سيزداد على أنظمة الطاقة الشمسية في الأسواق الصاعدة مثل تشيلي وجنوب أفريقيا والمملكة العربية السعودية وهو ما سيؤدي إلى تعزيز الطلب في المناطق الأخرى وبخاصة على محطات الطاقة الشمسية الكبرى وأنظمة توزيع الطاقة. 

وأوضح محلل بالمؤسسة في بيان أنه بنهاية 2020 فمن المتوقع أن تصبح أسعار أنظمة الطاقة الشمسية تنافسية بالنسبة لمصادر الطاقة الأخرى في مناطق عديدة بالعالم.

وتتوقع مؤسسة نافيغانت تركيب محطات للطاقة الشمسية بقدرة إنتاجية تصل إلى 438 ميغاوات  منذ الآن وحتى 2020. كما تتوقع تحسن أداء قطاع الطاقة الشمسية في الأسواق الصاعدة من انتهاء برنامج الدعم الأميركي للطاقة الشمسية عام 2017.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

بدأ تحالف صناعي يضم شركات أوروبية الاثنين الاستعدادات لبناء شبكة طاقة محتملة في المستقبل تحت مياه البحر المتوسط والتي من شأنها أن تحمل الطاقة الشمسية من أفريقيا إلى أوروبا. وسيتعين لتحقيق ذلك وضع كابلات بحرية تمر تحت البحر باتجاه دول أوروبا.

تواجه صناعة الطاقة الشمسية في ألمانيا -رائدة هذه الصناعة في العالم- منافسة قوية من آسيا وضغوطا من المنافسين لخفض الأسعار. وكانت شركات الطاقة الألمانية انتعشت في العام الماضي بعد هبوط أرباحها في 2009 بسبب الأزمة المالية.

قال مصدر أوروبي إن المفوضية الأوروبية اقترحت اليوم فرض رسوم إغراق تصل إلى 47% على واردات الاتحاد من ألواح الطاقة الشمسية الصينية بسبب ما تعتقد أنه دعم حكومي غير عادل لشركات الطاقة الشمسية الصينية.

أطلق المغرب أمس أشغال بناء أولى محطاته لإنتاج الطاقة الشمسية ضمن خطة لإقامة خمس محطات، وصرح رئيس الوكالة المغربية للطاقة الشمسية بأن المحطة ستكلف 630 مليون يورو، وسيتم الانتهاء منها بحلول العام 2015.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة