شركات الطاقة الشمسية الصينية تتجه لأفريقيا

تتجه الشركات الصينية لإنتاج ألواح الطاقة الشمسية نحو أفريقيا بعد نجاح الصين في إقامة أكبر محطة للطاقة الشمسية في القارة السمراء.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة  (شينخوا) عن مؤسسة جيانغ شي للتعاون الفني والاقتصادي المملوكة للدولة الصينية، قولها إن منتجي الألواح الشمسية في الصين سيقدمون الجزء الأكبر من تكاليف إقامة محطة الطاقة الشمسية في منطقة غاريسا الكينية والتي تبلغ 140 مليون دولار.

وذكرت المؤسسة التي تتولى تنسيق الصفقة إن المشروع سيمثل قاعدة لنمو كبار منتجي ألواح الطاقة الشمسية الصينيين في أفريقيا.

وتبلغ الطاقة الإنتاجية للمحطة المنتظرة في كينيا 76 مليون كيلوواط في الساعة سنويا، وتوفر الكهرباء لنحو 350 ألف نسمة بما يعادل نحو نصف سكان غاريسا.

وتأتي الصفقة مع كينيا بينما قرر الاتحاد الأوروبي فرض رسوم إغراق على وارداته من ألواح الطاقة الشمسية الصينية، وهو ما سيحد من صادرات الصين إلى السوق الأوروبية. 

يذكر أن الشركات الصينية لإنتاج ألواح الطاقة الشمسية تعاني من تراكم الديون وزيادة الطاقة الإنتاجية عن الطلب، وهو ما يجعلها في أمس الحاجة إلى أسواق بديلة للسوق الأوروبية، أكبر مستورد لهذه المنتجات في الوقت الحالي.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

دعا وزير الاقتصاد الألماني إلى إجراء مفاوضات حول نزاع تجاري متفاقم بين الاتحاد الأوروبي والصين، لتفادي حرب تجارية تطال العديد من القطاعات. وانتقد الوزير الألماني قرار المفوضية الأوروبية أمس فرض رسوم جمركية على الألواح الشمسية الصينية في إطار مكافحة الإغراق.

قال المفوض الأوروبي للتجارة اليوم إن الاتحاد الأوروبي سيتدرج في فرض رسوم جمركية على وارداته من الألواح الشمسية الصينية لمنح بكين وأوروبا فرصة لإيجاد حل خلال شهرين قبل دخول هذه الرسوم حيز التنفيذ بشكل كامل.

في خطوة حمائية من المتوقع أن تثير غضب بكين، يعتزم المفوض التجاري للاتحاد الأوروبي كارل دي غوشت التوصية بفرض رسوم على واردات الاتحاد من ألواح الطاقة الشمسية الصينية.

قال مصدر أوروبي إن المفوضية الأوروبية اقترحت اليوم فرض رسوم إغراق تصل إلى 47% على واردات الاتحاد من ألواح الطاقة الشمسية الصينية بسبب ما تعتقد أنه دعم حكومي غير عادل لشركات الطاقة الشمسية الصينية.

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة