أوروبا تبحث مكافحة التهرب الضريبي

epa03699492 Eurogroup President and Dutch Finance Minister Jeroen Dijsselbloem (C) at the start of a finance ministers meeting at the EU headquarters in Brussels, Belgium, 14 May 2013. European Union finance ministers were set to consider their next steps in cracking down on tax cheats. EPA/OLIVIER HOSLET

يناقش وزراء مالية الاتحاد الأوروبي اليوم الخطوات التالية لمكافحة عمليات التهرب الضريبي، حيث تتجه الأنظار إلى النمسا لمعرفة ما إذا كانت ستتخلى أخيرا عن تشددها فيما يتعلق بقواعد سرية الحسابات المصرفية.

ويسعى الاتحاد إلى إقناع النمسا بتوسيع نطاق تبادل المعلومات الضريبية مع الدول الأخرى بالاتحاد الذي يسعى إلى عقد اتفاقيات أشد صرامة بشأن ضريبة المدخرات مع سويسرا وليختنشتاين وموناكو وأندورا وسان مارينو.

ومنذ سنوات تتحالف النمسا مع لوكسمبورغ، عضو الاتحاد الأوروبي أيضا، لمنع أي تقدم في اتجاه تخفيف قيود سرية الحسابات المصرفية وتبادل المعلومات الضريبية بين دول الاتحاد.

لكن الأيام الأخيرة شهدت تراجعا ملحوظا في موقفي لوكسمبورغ والنمسا بهذا الخصوص في ظل تزايد الضغوط داخل الاتحاد الأوروبي لمحاربة التهرب الضريبي.

وقالت وزيرة المالية النمساوية إن بلادها على استعداد لإلغاء معارضتها لإعادة التفاوض على اتفاقيات الضرائب الأوروبية مع المراكز المصرفية خارج الاتحاد الأوروبي.

وأضافت ماريا فيكتر للصحفيين في بروكسل"أتوقع أنه يمكننا إزالة الاعتراض اليوم".

وقالت أيضا إن فيينا ستوافق على إصدار أمر تكليف بالتفاوض مع سويسرا وليختنشتاين وموناكو وأندورا وسان مارينو لأنه سيعكس التطورات الدولية وسيسعى إلى تحقيق مزيد من الشفافية بشأن الصناديق المجهولة وسيحترم الاتفاقيات الثنائية القائمة.

ورفضت فيكتر ما يقال بأن التغير المفاجئ في سياسة البلاد سيؤدي لإنهاء السرية المصرفية بالنمسا، قائلة "إنها ستظل كما هي" ولن يكون هناك "أي حماية للمتحايلين على دفع الضرائب وغسل الأموال".

واشتدت الضغوط مؤخرا للعمل على سياسة أوروبية موحدة لمكافحة التهرب الضريبي مع إعلان بريطانيا والولايات المتحدة وأستراليا الأسبوع الماضي فتح تحقيق دولي واسع بعد حصولها على آلاف السجلات الإلكترونية حول حسابات سرية في ملاذات ضريبية.

وسيكون أمام وزراء مالية الدول الأعضاء بالاتحاد خلال اجتماعهم الشهري عمل كثير قبل القمة المقررة في 22 مايو/أيار.

وقال المفوض الأوروبي المكلف بالضرائب ألجيدراس سيميتا "سيكون أمامهم فرصة مقارنة الأقوال بالأفعال ولن يبقى لهم أي مبرر إذا لم ينجزوا ذلك".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

شارك نحو خمسة آلاف شخص في مظاهرة جابت شوارع وسط العاصمة الألمانية برلين بعد ظهر السبت، للمطالبة بإقرار سياسة ضريبية جديدة "تراعي العدالة الاجتماعية"، وبفرض رسوم وضرائب مرتفعة على ممتلكات أصحاب الملايين، واتخاذ إجراءات فعالة لمكافحة التهرب الضريبي.

طرح وزراء مالية ألمانيا وفرنسا وبريطانيا مبادرة مشتركة لاتخاذ إجراءات صارمة بحق تهرب الشركات المتعددة الجنسيات من الضرائب على مجموعة العشرين. وتسعى الدول الثلاث من خلال هذه المبادرة لتطبيق ما وصفوه بمعايير دولية عادلة تتعلق بالضرائب المفروضة على الشركات المتعددة الجنسيات.

حكمت اليوم محكمة في ميلانو بالسجن لمدة سنة على رئيس الحكومة الإيطالي السابق سيلفيو برلسكوني بتهمة نشر معلومات حصل عليها بشكل غير قانوني عبر التنصت، في حين أيدت أعلى محكمة إيطالية للاستئناف حكما بتبرئة برلسكوني من التهرب الضريبي.

أعلنت الرئاسة الفرنسية استقالة وزير خزانتها جيروم كاوزاك، الذي يتولى ملف التهرب الضريبي، من منصبه عقب ساعات من فتح تحقيق في قضية احتيال ضريبي عرفت باسم "فضيحة كاوزاك".

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة