بريطانيا توسع برنامج تعزيز الائتمان

أوزبورن يتعرض لضغوط من أجل بذل المزيد من الجهد لتعزيز النمو الاقتصادي (الأوروبية)

أفادت صحيفة بريطانية أن من المقرر توسيع نطاق برنامج لضخ مزيد من الائتمانات في الاقتصاد البريطاني الراكد ليشمل المؤسسات المالية المتخصصة، وأنه سيتم تمديد العمل به عاما إضافيا.

كما أشارت صحيفة صنداي تلغراف إلى أن بنك إنجلترا المركزي ووزارة الخزانة يعكفان على إعداد خطط لتوسيع برنامج التمويل لدعم الإقراض الذي تبلغ قيمته ثمانين مليار جنيه إسترليني (122 مليار دولار) مشيرة إلى أنه قد يتم الإعلان عن ذلك هذا الأسبوع.

يُذكر أن وزير المالية أوزبورن يتعرض لضغوط من أجل بذل المزيد من الجهد لتعزيز النمو الاقتصادي بعد أن خسرت بريطانيا تصنيفها الائتماني الممتاز لدى وكالتين للتصنيف، بينما قال صندوق النقد الدولي إن الحكومة يجب أن تفكر في إبطاء وتيرة برنامجها الخاص بتقليص العجز.

وذكرت صنداي تلغراف أنه سيتم تمديد العمل ببرنامج التمويل لدعم الإقراض عاما إضافيا إلى 2015 بعد أن كان مقررا في الأصل أن ينتهي في يناير/ كانون الثاني المقبل.

وأشارت إلى أنه سيتم توسيع نطاق البرنامج ليشمل المؤسسات المتخصصة مثل المؤسسات المالية التي تقرض بضمان الأصول وبيوت التمويل وشركات التأجير، في مسعى لتهدئة الأزمة الائتمانية التي ما زالت تؤثر على الشركات الصغيرة.

من جانبها قالت صحيفة فايننشال تايمز اليوم إن مسؤولي وزارة الخزانة يأملون أن يكون تدشين مرحلة ثانية من برنامج التمويل لدعم الإقراض سببا يدفع صندوق النقد إلى الإحجام عن انتقاد السياسة الاقتصادية للبلاد عند إجرائه مراجعة سنوية الشهر المقبل.

كما نقلت عن مسؤولين بالخزانة البريطانية قولهم إن الإعلان عن تمديد برنامج تمويل دعم الإقراض سيتم قبل وصول مسؤولين من صندوق النقد الدولي إلى بريطانيا في 8 مايو/أيار القادم.

المصدر : صنداي تايمز,فايننشال تايمز,رويترز