إضراب عمال ثلاث شركات طيران إسرائيلية

نقابة عمالية بإسرائيل قالت إن اتفاق السماوات المفتوحة ستفقد شركات الطيران 17 ألف وظيفة (الأوروبية-أرشيف)

بدأ العاملون في ثلاث شركات طيران كبيرة في إسرائيل اليوم إضرابا مفتوحا، احتجاجاً على توجه الحكومة نحو التصديق اليوم على اتفاق للسماوات المفتوحة مع الاتحاد الأوروبي، وهو ما يرى فيه المضربون تهديدا لوظائفهم ولشركات طيران محلية بالانهيار.

وكانت إسرائيل والاتحاد قد وقعا في مارس/آذار 2012 الاتفاق بغرض تحقيق الاندماج والتحرير لقطاع النقل الجوي بينهما، عبر تقليص قيود استعمال المجال الجوي لإسرائيل أمام الشركات الأوروبية والعكس صحيح.

وانطلق الإضراب في شركات العال وأركيا وإسراير في الساعة الخامسة صباحا بالتوقيت المحلي (الثانية صباحا بتوقيت غرينتش)، غير أن الشركات قدمت موعد معظم الرحلات حتى يغادر الركاب المسافرون إسرائيل، ولم تتأثر الرحلات القادمة إلى إسرائيل، وأيضا شركات الطيران الأجنبية.

وقال رئيس اتحاد نقابات العمال الإسرائيلية (هستدروت) أوفير إيني إن هذا الاتفاق سيضطر شركات الطيران الإسرائيلية للدخول في منافسة مضنية مع نظيراتها الأوروبية، وسيتسبب في فقد نحو 17 ألف وظيفة.

وأضاف إيني لإذاعة إسرائيل أن "الطريقة التي سينفذ بها هذا الاتفاق ستؤدي إلى خفض أسعار تذاكر الطيران، لكنها ستؤدي أيضا إلى انهيار شركات إسرائيلية".

تأجيل المصادقة
ودعا إيني حكومة بنيامين نتنياهو -التي يتوقع أن تصدق على الاتفاق في وقت لاحق اليوم- إلى إرجاء تصويتها على الاتفاق لمدة شهر من أجل إجراء مزيد من المناقشات حول طريقة تنفيذ الخطة، وذلك بما يضمن تمكين الشركات الإسرائيلية من المنافسة. 

وزير النقل الإسرائيلي قال إن الاتفاق سيخفض أسعار التذاكر ويعزز السياحة في إسرائيل

في المقابل يقول مؤيدو اتفاق السماوات المفتوحة إن التخفيف من القيود وحصص الطيران بين إسرائيل ودول الاتحاد الأوروبي سيزيد التنافس ويخفض أسعار التذاكر ويعزز السياحة في إسرائيل، وصرح وزير النقل يسرائيل كاتز بأن الحكومة "ستصدق على الاتفاق الذي لا يمكن تغييره لأن الدول الأوروبية وقعت عليه بالفعل"، داعيا نقابات العمال إلى إلغاء الإضراب.

وقال كاتز لإذاعة إسرائيل إن اتفاق السماوات المفتوحة هو "الطريق الوحيد أمام شركة العال لتقتصد وتغير طريقة عملها حتى تستطيع المنافسة في سوق عالمية صعبة". وسبق للمسؤول الإسرائيلي أن صرح بأن الاتفاق سيخفض كثيرا أسعار تذاكر الرحلات الجوية في إسرائيل، وسيكون في صالح الإسرائيليين ويجذب عددا كبيرا من السياح.

المصدر : وكالات