أسهم غوغل تقفز لأعلى مستوياتها

واصلت أسهم شرك غوغل صعودها لتسجل أمس الاثنين أعلى إغلاق في تاريخها عند مستوى 821.50 دولارا.

ويتوقع محللون أن يستمر سهم الشركة -التي تعد أكبر شركة في مجال محركات البحث- صعوده ليصل إلى ألف دولار قريبا.

ويأتي صعود السهم إلى مستويات جديدة مع هيمنة نظام التشغيل أندرويد -الذي ابتكرته غوغل- على سوق الهواتف المحمولة، واستمرار تصدر الشركة لمجال إعلانات المحمول.

ورسخت مكاسب غوغل الأخيرة موقعها في المركز الثالث بين الشركات الأميركية من حيث القيمة السوقية بعد كل من شركتي أبل الإلكترونية العملاقة وشركة إكسون موبيل النفطية الضخمة.

تجدر الإشارة إلى أن أسهم غوغل تواصل صعودها بقوة منذ أواخر العام الماضي، وسجلت مستويات جديدة في عدة مرات، وبلغ ارتفاعها 16.1% منذ بداية العام الحالي، ويجعل هذا سهم غوغل أغلى سهم على مؤشر ستاندرد آند بورز 500.

وحظيت أسهم غوغل باهتمام كبير بعد الطرح العام الأولي في أغسطس/آب 2004، وكان هذا الطرح الأولي هو الأهم في ذلك الوقت، إذ بلغ سعر السهم 85 دولارا، بعد أن فتح تداوله على 100 دولار في أول أيام التداول، ومنذ ذلك الحين صعد السهم ليصل إلى 721%.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

حصلت شركة أبل الأميركية للإلكترونيات على حكم مهم في الولايات المتحدة في نزاعها بشأن حقوق الملكية الأميركية مع منافستها التايوانية أتش.تي.سي كورب المتخصصة في صناعة الهواتف.

أوقف أمس تداول سهم شركة غوغل الأميركية لخدمات الإنترنت بعد انخفاضه بأكثر من 9% من قيمته في أعقاب إعلان نتائجها ربع السنوية، وجاء الإعلان بشكل مفاجئ في ذروة التعاملات، مما أدى لردة فعل كبيرة لدى المتعاملين تمثلت بطرح كبير لأسهم غوغل للبيع.

قالت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية إن شركة غوغل وافقت على الخطوط العريضة لتسوية مع اللجنة الأوروبية الخاصة بمكافحة الاحتكار، وسوف تبدأ مفاوضات من أجل التوصل إلى اتفاقية رسمية بين الجانبين.

تعتزم شركة صناعة الهواتف المحمولة الأميركية موتورولا موبيليتي التي اشترتها شركة غوغل في مايو/أيار الماضي تسريح نحو 4000 من موظفيها، أي ما نسبته 20% من إجمالي الأيدي العاملة لديها، كما قررت موتورولا إقفال ثلث مكاتبها حول العالم البالغ عددها 94 مكتبا.

المزيد من أسهم وسندات
الأكثر قراءة