استقالة رئيس مجلس إدارة بنك قبرص

استقال أندرياس أرتيمس -رئيس مجلس إدارة بنك قبرص، أكبر بنك تجاري في قبرص- على خلفية خطة الإنقاذ المالي التي شملت أكبر مصارف الجزيرة. وسيتم عرض الاستقالة على مجلس الإدارة في وقت لاحق اليوم.

وخطة الإنقاذ التي تم الاتفاق عليها في بروكسل يوم الاثنين الماضي تشمل أصحاب الودائع التي تزيد عن مائة ألف يورو في بنك قبرص وبنك لايكي (البنك الشعبي) وإعادة هيكلتهما.

وأفادت تقارير بأن أرتيمس استقال بسبب شرط في خطة الإنقاذ البالغة قيمتها عشرة مليارات يورو (13 مليار دولار) ينص على أن يستوعب بنك قبرص ديون بنك لايكي. وثمة أسباب أخرى تتعلق بتكليف مسؤول بإدارة عملية إعادة هيكلة بنك قبرص دون إبلاغ إدارة مجموعة البنك مسبقا، وبيع فروع البنك في اليونان.

وكان البنك المركزي القبرصي أعلن في وقت سابق اليوم تكليف دينوس كريستوفيدس بإدارة عمليات تطبيق إعادة هيكلة بنك قبرص.

في السياق، قال بنك بيريوس -ثالث أكبر بنك يوناني من حيث الأصول- إنه يتوقع الانتهاء من صفقات للاستحواذ على بنوك قبرصية عاملة في اليونان ظهر اليوم.

ويوم الجمعة اختار صندوق إنقاذ البنوك في اليونان بيريوس للاستحواذ على الأنشطة اليونانية لبنك قبرص وبنك لايكي، وربما بنك هيلينيك لحماية النظام المصرفي في البلاد من تبعات الأزمة في قبرص.

وقال بيريوس في بيان إن من المنتظر استكمال توقيع اتفاقيات شراء شبكة البنوك القبرصية في اليونان ظهر اليوم على أقصى تقدير لتسوية التفاصيل الفنية المتبقية.

وتحوز البنوك القبرصية 8% من الودائع المصرفية في اليونان و10% من القروض ولديها 300 فرع في اليونان جميعها مغلقة منذ 19 مارس/آذار الجاري.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

شنّ رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيدف هجوما لاذعا على الاتحاد الأوروبي على خلفية الاتفاق الأوروبي مع قبرص على خطة إنقاذ مالي، واصفا الاتفاق بالسرقة. أما المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل فأعربت عن سعادتها للتوصل للاتفاق، معتبرة أنه يوزع الأعباء بشكل عادل.

إثر الاتفاق الذي تمكنت قبرص من إبرامه اليوم مع شركائها الأوربيين وصندوق النقد الدولي، يرجح محللون أن القبارصة سيواجهون سنوات من الصعوبات الاقتصادية، خاصة أن الاتفاق يتضمن شروطا توصف بالقاسية، فيما يبدو مستقبل الجزيرة المتوسطية والعضو في منطقة اليورو غامضا بشكل كبير.

تعهد البنك المركزي الأوروبي بمواصلته تزويد المصارف القبرصية بالسيولة بعد إبرام اتفاق بشأن خطة إنقاذ قبرص. وأكد البنك في بيان أن مجلس الحكام قرر عدم رفض طلبات التغذية بالسيولات العاجلة التي قدمها البنك المركزي في قبرص عملا بالقواعد السارية.

أعلن البنك المركزي القبرصي أن جميع البنوك في الجزيرة ستبقى مغلقة حتى يوم الخميس، متراجعا بذلك عن قرار سابق قال إن معظم البنوك ستستأنف نشاطها اليوم الثلاثاء بعد أسبوع من الإغلاق.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة