ليبيا تقر ميزانية 2013

أعلن المؤتمر الوطني العام الليبي (البرلمان) إقرار الميزانية العامة للدولة بقيمة 66.9 مليار دينار ليبي (52 مليار دولار)، منها نحو 16 مليار دولار مخصصة لمشاريع التنمية.

وخلال جلسة عامة للمؤتمر عقدت أمس، تبنى المؤتمر بغالبية 142 صوتا موازنة العام 2013 بانخفاض عن الموازنة القياسية للعام 2012 التي بلغت 56 مليار دولار.

وفي مؤتمر صحفي، أعلن المتحدث باسم المؤتمر الوطني العام الليبي عمر حميدان أن الميزانية ستخصص نحو 20 مليار دينار (15.6 مليار دولار) لمشروعات البنية التحتية وإعادة البناء.

ولفت إلى أن هناك خططا لدى الحكومة لإلغاء الدعم المقدم للسلع الأساسية واستبداله بدعم مالي مباشر للأسر.

كما تشكل رواتب موظفي الدولة نحو 16 مليار دولار من ميزانية العام الجاري.

وإثر التصويت على الميزانية، أعلن رئيس الوزراء علي زيدان أن تبنيها في المؤتمر الوطني العام سيسمح للحكومة بتطبيق خطط التنمية التي توقعتها.

وتجني ليبيا القسم الأكبر من عائداتها من إنتاج النفط الذي يمثل أكثر من 80% من إجمالي ناتجها المحلي و97% من صادرات البلاد.

وتمكنت ليبيا من العودة بإنتاجها النفطي إلى المستوى الذي كان عليه قبل اندلاع الثورة الشعبية التي أطاحت بنظام الراحل معمر القذافي بأكثر من 1.6 مليون برميل في اليوم.

وتجاوز النمو الاقتصادي في ليبيا مستوى 100% في 2012 مدفوعا بتحسن الإنتاج النفطي، بحسب تقرير لصندوق النقد الدولي نشر أخيرا.

والاثنين الماضي رجح صندوق النقد الدولي استمرار اعتماد ليبيا لسنوات قادمة على صناعة النفط وعلى القطاع العام بشكل كبير لتوفير الوظائف.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

توقع صندوق النقد الدولي استمرار اعتماد ليبيا على صناعة النفط وقطاع عام ضخم لتوفير فرص العمل لسنوات عدة حتى مع إعادة البلاد البناء في ظل مناخ ديمقراطي.

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط الليبية أمس استئناف صادرات الغاز إلى إيطاليا بشكل تدريجي، متوقعة أن تصل لمستوياتها الطبيعية في نهاية الأسبوع بعد توقفها بسبب قتال بين مسلحين داخل مجمع مليتة للنفط والغاز.

وسط اعتراضات على طريقة صرف مكافآت الثوار وتحذيرات من شبهات فساد، استأنفت ليبيا دفع هذه المكافآت، وأرفقت قوائم بالمستفيدين بمئات الآلاف. وكانت وثائق سابقة صادرة عن رئاسة الوزراء قد أشارت إلى تخصيص قرابة ثلاثة مليارات دينار للثوار حتى نهاية العام 2012.

تسعى ليبيا إلى زيادة إنتاجها النفطي ليصل إلى مستوى 1.7 مليون برميل يوميا قبل نهاية العام الجاري، حسبما أفاد وزير النفط الليبي عبد الباري العروسي، مشيرا إلى أن إنتاج البلاد الحالي من النفط يبلغ 1.4 مليون برميل يوميا.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة