تقرير أميركي يتوقع انخفاض عجز الموازنة

تتوقع الحكومة الأميركية انخفاض عجز الموازنة إلى أقل من تريليون دولار لأول مرة منذ تسلم باراك أوباما الرئاسة الأميركية.

وقال مكتب الموازنة في الكونغرس إنه يتوقع أن يصل العجز في السنة المالية الحالية إلى 845 مليار دولار، بالمقارنة مع 1.1 تريليون دولار في العام السابق.

وأضاف في تقرير أن الاقتصاد الأميركي سوف يسجل نموا بنسبة 1.4% هذا العام، في حال البدء في خفض الإنفاق بمقدار 85 مليار دولار ابتداء من أول الشهر القادم، كما هو متوقع.

ويريد الرئيس أوباما تخفيف آثار الخفض بزيادة الضرائب، لكن يبدو أن خلافا يلوح في الأفق بينه وبين الجمهوريين الذين يؤكدون أنهم لن يسمحوا بضرائب أخرى على الأغنياء غير التي أقروها في الشهر الماضي.

وتوقع التقرير انخفاض عجز الموازنة إلى 430 مليار دولار في 2015، أي 2.4% من الناتج المحلي الإجمالي، وهو أدنى مستوى منذ أن وصل العجز إلى 459 مليار دولار في آخر سنة من رئاسة بوش الابن.

يشار إلى أن أوباما كان قد تسلم إرثا اقتصاديا ثقيلا من إدارة بوش الابن، وعجزا يصل إلى أكثر من تريليون دولار. ووصل العجز في 2009 بسبب سياسات حفز الاقتصاد إلى 1.4 تريليون دولار، وانخفض في العامين اللاحقين إلى 1.3 تريلون دولار.

ويقول المحللون إن ارتفاع العجز والديون سيؤثر على الاقتصاد الأميركي، وقد يؤدي إلى التسبب في أزمة مالية كالتي تعاني منها الدول الأوروبي.

وتوقع تقرير مكتب الموازنة بطء نمو الاقتصاد الأميركي هذا العام وفي العام القادم، وبقاء مستوى البطالة مرتفعا.

وأشار إلى أن زيادة الضرائب هذا العام سوف تؤثر على النمو الاقتصادي ليصل إلى 1.4%، لكنه توقع أن يرتفع إلى 3.4% في العام القادم. كما توقع أن يظل معدل البطالة عند 7.5% في العام القادم.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

ارتبطت أزمة الدين بالصراع السياسي الدائر بين البيت الأبيض والكونغرس بقطبيه الديمقراطي والجمهوري عام 2011 حول كيفية رفع سقف الاستدانة المسموح به للإدارة الأميركية وصلته بعجز الموازنة والإنفاق.

ارتفع عجز الموازنة الأميركية في العام الجاري بنسبة 0.4% مقارنة بالعام الماضي، بحيث بلغ هذا العجز 1.29 تريليون دولار حسب بيانات وزارة الخزانة الأميركية، وقد ظل العجز فوق تريليون للعام الثالث على التوالي.

اقترح الديمقراطيون في لجنة عليا تابعة للكونغرس خفض عجز الموازنة الأميركية بأكثر من ثلاثة تريليونات دولار، فيما لاحت مؤشرات لعدم قبول خصومهم الجمهوريين في اللجنة بهذا الاقتراح. ويتعلق الجزء الأكبر من المبلغ بخفض بعيد المدى للإنفاق على برنامج الرعاية الصحية للمسنين.

يتوقع أن ينظم جمهوريون وديمقراطيون وقفة مشتركة غدا لحث أعضاء لجنة خفض عجز الموازنة الأميركية على إنجاح عملهم، في ظل أحاديث عن خلافات عميقة بين أعضائها، وذلك قبيل أيام من انتهاء الأجل المحدد لها للخروج باتفاق لخفض العجز بـ1.2 تريليون دولار.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة