إيبيريا تلغي 232 رحلة طيران

ألغت شركة إيبيريا الإسبانية للطيران، وشركات الطيران المرتبطة بها، 232 رحلة اليوم بعدما دخل إضراب مدته خمسة أيام يومه الثاني.

ومن المقرر أن يتم إلغاء أكثر من 1220 رحلة حتى يوم الجمعة القادم. كما سيُنظم إضرابان آخران، كل واحد منهما لمدة خمسة أيام، في مارس/آذار القادم.

وتحتج أطقم الضيافة الجوية والأرضية على قرار من الشركة الأم لإيبيريا، وهي شركة إنترناشيونال إيرلاينز غروب، لشطب نحو 3800 وظيفة، أي حوالي 20% من القوة العاملة بالشركة، بعد اندماجها في شركة الخطوط الجوية البريطانية بريتش إيرويز في عام 2011. كما تشمل الخطة خفض الأجور وتقليل طاقة شبكة إيبيريا بنسبة 15%.

ومن المتوقع أن ينضم الطيارون إلى الإضراب بدءا من يوم 4 مارس/آذار وما بعده.

وقالت إيبيريا إنها وفرت أماكن على رحلات بديلة أو أعادت قيمة التذاكر لنحو سبعين ألف راكب تضرر من إضراب هذا الأسبوع.

وكان الموظفون المضربون عن العمل اشتبكوا مع الشرطة أمس في مطار  مدريد، وتم إلقاء القبض على خمسة منهم.

وتقول شركة الطيران إنها تكبدت خسائر بقيمة 850 مليون يورو في الفترة من عام 2008 إلى أيلول/سبتمبر الماضي، وهو وضع أجبرها على اتخاذ إجراءات  قاسية.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

توصلت شركتا الخطوط الجوية البريطانية وإيبيريا الإسبانية ليلة الجمعة إلى اتفاق مبدئي يقضي باندماجهما في شركة ستكون واحدة من كبرى شركات الطيران في أوروبا والعالم. وتبلغ قيمة الصفقة سبعة مليارات دولار وفقا لمسؤولي الشركتين.

وافق المساهمون في الخطوط الجوية البريطانية والخطوط الجوية الإسبانية (إيبيريا) على اندماج الشركتين في صفقة تقدر بحوالي 5.7 مليارات يورو (8.9 مليارات دولار)، لتنشأ بذلك ثالث أكبر شركة طيران في أوروبا.

ألغت شركتا طيران أيبيريا وريان إير رحلاتهما من وإلى إسبانيا اليوم السبت بعد أن شل إضراب للمراقبين الجويين المطارات الإسبانية. وقام المراقبون بالإضراب احتجاجا على موافقة الحكومة يوم أمس الجمعة على قرار بزيادة ساعات عملهم.

أبرمت الخطوط الجوية البريطانية وشركة أيبيريا الإسبانية اتفاق اندماج بعد مفاوضات استمرت لعامين لإنشاء ثالث أكبر شركة طيران أوروبية. وستعمل الشركتان على استكمال إجراءات الدمج ليكتمل بشكله النهائي مع نهاية العام الجاري تحت مسمى مجموعة الخطوط الدولية.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة