الين بأدنى مستوياته والأسهم تنتعش

واصل الين الياباني تراجعه في تعاملات اليوم أمام العملات الأخرى مقتربا من أقل مستوى أمام الدولار في 33 شهرا.

ويأتي ذلك بعدما أفلتت اليابان من انتقادات مباشرة من مجموعة العشرين بسبب سياساتها المالية التي دفعت عملتها للهبوط.

وتحرص طوكيو -التي يعتمد اقتصادها كثيرا على التصدير- على إضعاف عملتها لجعل السلع اليابانية أكثر تنافسية مقارنة بسلع البلدان الأخرى المشابهة.

وتراجعت العملة اليابانية أكثر بعد أن صرح رئيس الوزراء شينزو آبي بأن شراء سندات أجنبية قد يكون أحد خيارات بنك اليابان المركزي.

وجاءت تصريحات آبي عقب اجتماع مجموعة العشرين يومي الجمعة والسبت الماضيين الذي تجنب خص طوكيو بانتقادات بالتلاعب في قيمة عملتها.

وتعليقا على ذلك قال متعامل بسوق الأسهم في شركة يابانية، يبدو أن السوق فهمت أن مجموعة العشرين تقر موقف اليابان بأن سعر الين يشهد تصحيحا إثر ارتفاع شديد في السابق.

وتوقع أن يواصل الدولار صعوده مقابل العملة اليابانية بضع ينات أخرى. مستدركا بالقول إذا ارتفع الدولار إلى مائة ين فمن المرجح أن يقود لمزيد من الخلاف مع الشركاء التجاريين لليابان.

وخلال تعاملات اليوم صعد الدولار 0.5% إلى 93.98 ينا مرتفعا من 92.20 ينا في نهاية تعاملات الجمعة الماضية ومقتربا من أعلى مستوى في 33 شهرا قرب 94.47 ينا الذي سجله قبل أسبوع.

كما ارتفعت العملة الأوروبية الموحدة (اليورو) مقابل الين بنسبة 0.3% إلى 125.30 ينا متجها نحو أعلى مستوى في 34 شهرا عند مستوى 127.71 ينا الذي سجله في وقت سابق من الشهر الجاري.

واستقر اليورو قرب أقل مستوى في ثلاثة أسابيع أمام الدولار والذي سجله الجمعة الماضية. حيث نزل اليورو 2.5% منذ أن سجل أعلى مستوى في 15 شهرا عند 1.3711 دولار في الأول من الشهر الجاري جراء المخاوف بشأن سلامة اقتصاد منطقة اليورو. 

أسهم شركات التصدير والبنوك اليابانية حققت مكاسب ملموسة خلال تعاملات اليوم (الأوروبية)

انتعاش البورصة
أما في سوق الأسهم اليابانية فقد سجلت معظم الشركات صعودا جيدا خلال تعاملات اليوم متأثرة بشكل إيجابي بانخفاض الين.

وأغلق مؤشر نيكي الياباني الرئيس مرتفعا بنسبة 2.1% بفضل ارتفاع أسهم شركات التصدير والبنوك التي حققت مكاسب ملموسة خلال تعاملات اليوم.

وأنهى نيكي تعاملات اليوم مرتفعا 234.04 نقطة ليغلق عند مستوى 11407.87 نقطة.

كما ارتفع المؤشر الياباني الآخر توبكس الأوسع نطاقا بنسبة 2.2% ليغلق عند مستوى 962.69 نقطة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تمكن إنتاج اليابان الصناعي من العودة للنهوض بتحقيق نمو 2.5% الشهر الماضي مقارنة بالشهر السابق وفق ما قالت الحكومة. ورغم أن النسبة أقل من متوسط توقعات السوق البالغة 4.5% فإن إنتاج المصانع اليابانية الشهر الماضي أسرع وتيرة للنمو بعام ونصف العام.

وضعت طوكيو مشروع ميزانية يصل حجمها إلى 1.02 تريليون دولار للسنة المالية المقبلة. وخفضت الحكومة الميزانية مقارنة بالعام السابق، لأول مرة في سبعة أعوام. وفيها تزيد حصيلة الضرائب على مبيعات السندات ولكنها مازالت تعتمد على الاقتراض لتغطية 46.3% من الميزانية.

تعهد رئيس الوزراء الياباني شنزو آبي بالتغلب على ما سماها الأزمة الاقتصادية التي تواجه بلاده، وحث بنك اليابان المركزي على الوصول بالتضخم إلى المستوى المستهدف في أقرب وقت ممكن.

قررت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي الياباني زيادة معدل التضخم المستهدف إلى 2% في محاولة لضخ حياة جديدة في ثالث أكبر اقتصاد في العالم.

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة