مطالب أميركية بتغريم تويوتا 29 مليون دولار

طالبت هيئة الادعاء العام بـ29 ولاية أميركية شركة تويوتا اليابانية بدفع تعويضات قدرها 29 مليون دولار إضافية بسبب مسؤوليتها عن إنتاج دواسة لتسارع الوقود غير مطابقة لمواصفات السلامة، تسببت قبل عدة أعوام في سحب الشركة لملايين السيارات من السوق الأميركية بعد بيعها للعملاء.

جاء ذلك في تسوية اتفقت عليها الشركة مع تلك الولايات.

وكانت تويوتا اضطرت إلى استدعاء 14 مليون سيارة في العالم بين عام 2009 و2010 بسبب المشكلة.

واتهم الادعاء العام الأميركي شركة تويوتا بأنها لم تعلن بالسرعة الكافية عن وجود مشكلات تقنية بالدواسة التي التصقت أجزاؤها حال الضغط عليها، وذلك بعد معرفتها بتلك الأخطاء.

وسجلت فيما بعد الكثير من هذه الحالات أخطاء في القيادة، غير أن وزارة المواصلات في واشنطن أعلنت أن هناك أخطاء في تقنية التصنيع تعمدت تويوتا أن تخفيها فترة طويلة.

وطبقا للتسوية القضائية، التزمت تويوتا بإبلاغ الرأي العام بأسرع صورة ممكنة بمثل هذه المشاكل حال ورودها في المستقبل. وأكدت صدور هذا التوافق مضيفة أنها أغلقت بذلك فصلا من الماضي.

يأتي هذا الاتفاق حلا نهائيا لمشكلة التعويضات التي تسببت فيها هذه العيوب في التصنيع.

يشار إلى أن تويوتا دفعت أكثر من مليار دولار غرامات لتسوية دعاوى في العالم تتعلق باستدعائها لسيارات بسبب أخطاء فنية. وفي الفترة الأخيرة دفعت 17.4 مليون دولار للحكومة الأميركية بسبب إخفاقها في الإبلاغ عن أخطاء تتعلق بالأمان بصورة فورية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

رفعت تويوتا موتور توقعاتها لصافي الربح في عام كامل إلى 9.7 مليارات دولار حتى بعد أن تأثرت مبيعاتها بالصين، أكبر سوق للسيارات بالعالم، نتيجة غضب شعبي تجاه اليابان بسبب نزاع إقليمي.

تعتزم شركة تويوتا أكبر منتج للسيارات في اليابان استدعاء نحو 2.77 مليون سيارة لإصلاح مشكلات في نظام التوجيه ومشكلات في مضخات المياه في السيارات الهجين، ويعد إعلان الشركة أحدث حلقات استدعاء السيارات لاكتشاف وجود عيوب بها.

اعتلت تويوتا عرش صناعة السيارات مرة أخرى كأكبر شركة منتجة في العالم. وقالت الشركة إن مبيعاتها في العالم خلال العام الماضي وصلت إلى 9.748 ملايين سيارة، ارتفاعا من 9.7 ملايين وحدة في تقديرات صدرت الشهر الماضي.

حققت ثلاث من كبريات الشركات اليابانية لإنتاج السيارات مستوى مرتفعا جديدا للإنتاج على مستوى العالم العام الماضي. وأوضحت بيانات صدرت اليوم أن زيادة إنتاج شركات تويوتا ونيسان وهوندا تعود بشكل رئيسي إلى الطلب القوي بكل من أميركا الشمالية ودول جنوب شرق آسيا.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة