موديز تخفض التصنيف الائتماني لمصر

375 – Paris, Paris, FRANCE : (FILES) This picture taken on January 17, 2012 in Paris shows a close-up of the opening page of the ratings agency Moody’s website. Moody’s on May 17, 2012 cut the debt ratings of 16 Spanish banks by one to three notches, citing the effects of the ongoing recession and the reduced creditworthiness of the Spanish government. AFP PHOTO / JOEL SAGET

خفضت وكالة موديز إنفستورز سرفيس تصنيف سندات الحكومة المصرية درجة واحدة إلى مستوى (بي 3) من (بي 2). وحذرت وكالة التصنيف الائتماني من أنها قد تخفض التصنيف المصري مجددا.

وأوضحت في بيان صدر اليوم أن خفض التصنيف يعود إلى حالة عدم الاستقرار السياسي المستمر في مصر، وتصاعد الاضطرابات المدنية في الآونة الأخيرة.

وذكرت أن شكوكا بشأن قدرة مصر على الحصول على قرض من صندوق النقد الدولي تعد من الأسباب الرئيسية لخفض التصنيف الائتماني لها.

وقالت الوكالة إن عدم التيقن لا يزال يكتنف قدرة الحكومة المصرية على الحصول على دعم مالي من صندوق النقد.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة المصرية أرجأت في ديسمبر/كانون الأول الماضي التصديق النهائي على اتفاق للحصول على قرض مع صندوق النقد بقيمة 4.8 مليارات دولار بسبب اضطرابات سياسية في البلاد في ذلك الوقت.

ويرى مراقبون أن اتفاقا مع صندوق النقد سيلزم القاهرة بفرض ضرائب جديدة على المواطنين وخفض دعم سلع استهلاكية، في وقت تتزايد فيه المطالب بتحسين ظروف المعيشة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال الرئيس المصري إنه يأمل في تحقيق نمو اقتصادي بنحو 5.5% في 2014، وما بين 7% و8% في الأعوام التالية، وبأن ينتج الاقتصاد المصري 750 ألف وظيفة جديدة. في المقابل قلصت فيتش التصنيف الائتماني لمصر مبررة قرارها بتفاقم عجز الميزانية والاضطرابات السياسية الجارية.

وضعت وكالة موديز للتصنيف الائتماني تصنيف سندات الحكومة المصرية قيد المراجعة لخفض محتمل بالتصنيف بسبب حالة عدم التيقن بشأن الأوضاع السياسية بالبلاد ومدى قدرة مصر على الحصول على تمويل دولي. وعزت الوكالة العامل الرئيسي وراء هذا التحرك إلى عدم الاستقرار السياسي.

خفضت وكالة التصنيف الائتماني ستاندرد آند بورز التصنيف الائتماني لثلاثة بنوك مصرية بعد يومين من خفض التصنيف السيادي للبلاد. وشمل التخفيض التصنيف الائتماني لكل من البنك الأهلي المصري وبنك مصر والبنك التجاري الدولي، ولفتت الوكالة إلى أن نظرتها المستقبلية لهذه البنوك سلبية.

خفضت مؤسسة ستاندرد آند بورز اليوم التصنيف الائتماني لمصر من "بي" إلى "بي سلبي"، مع احتمال القيام بتخفيض آخر مستقبلا، وعللت المؤسسة قرارها بتفاقم مخاطر الاضطرابات السياسية والاجتماعية في البلاد، مما يقوض جهود دعم الاقتصاد والموازنة العامة.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة