الخطوط العراقية تعاود رحلاتها للكويت

أعلن رئيس هيئة الطيران المدني في الكويت فواز الفرح أن الخطوط العراقية ستعاود في السادس عشر من الشهر الجاري رحلاتها إلى الكويت بعد انقطاع دام 22 عاما.

وأضاف أن الخطوط العراقية ستسير أربع رحلات أسبوعيا، إحداها من بغداد مباشرة، واثنتان عبر مدينة النجف، والرابعة عبر مدينة أربيل.

ولا تقوم الخطوط الكويتية بتسيير رحلات إلى العراق، لكن الشركة الكويتية الخاصة "طيران الجزيرة" بدأت قبل أعوام تسيير رحلات، وخصوصا إلى مدينة النجف.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، توصلت الكويت إلى اتفاق نهائي مع العراق تقوم بغداد بموجبه بدفع 500 مليون دولار لإنهاء خلاف عمره 22 عاما بين شركتيْ الطيران في البلدين.

وينهي الاتفاق رسميا الخلاف الذي كان من تداعيات الغزو العراقي للكويت في 1990.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

توصلت بغداد لاتفاق مع الكويت لتسوية ديون تعود لفترة غزو الكويت كانت تمنع الخطوط العراقية من تسيير رحلات للغرب. وأوضح مسؤول عراقي أن بلاده ستدفع ثلاثمائة مليون دولار نقدا للكويت، وتستثمر مائتي مليون في شركة طيران كويتية عراقية مشتركة.

حجزت الكويت أرصدة الخطوط الجوية العراقية بالأردن بموجب حكم قضائي أردني يخص نزاعا بين الشركة العراقية والكويت يعود لحقبة الاجتياح العراقي للكويت عام 1990. وقضى الحكم بتجميد أرصدة للشركة العراقية بقيمة 1.5 مليون دولار كما تم الحجز على مكتبها بعمان.

قررت الحكومة العراقية أمس تصفية شركة الخطوط الجوية الوطنية تمهيدا على ما يبدو لإنشاء شركة بديلة لا تكون هدفا لدعاوى كويتية. وتطالب الخطوط الجوية الكويتية نظيرتها العراقية بدفع 1.2 مليار دولار تعويضا لها عن فقد عشر طائرات عام 1990.

استبعد الناطق باسم الحكومة العراقية للجزيرة نت تجميد الاستثمارات الكويتية بالعراق، مشيرا إلى أن أي إشكال بين البلدين يتعين حله بالمباحثات. يأتي ذلك بعد قرار بغداد تصفية شركة الخطوط الجوية العراقية إثر احتجاز إحدى طائراتها في لندن بناء على دعوة قضائية كويتية.

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة