عـاجـل: الجيش الإسرائيلي يقول إنه يقصف أهدافا تابعة لحركة الجهاد الإسلامي في غزة ردا على صواريخ أطلقتها الحركة

مصر تبدأ بسداد ديون شركات نفط بنهاية العام

مصر تريد من وراء سداد ديون شركات النفط أن تزيد الأخيرة من استثماراتها في البلاد (الأوروبية-أرشيف)

قال رئيس الهيئة المصرية العامة للبترول طارق الملا أمس إن بلاده تأمل في بدء سداد متأخرات شركات البترول العاملة في البلاد خلال شهرين على الأكثر، لكنه أضاف أن الهيئة ما زالت تجري محادثات مع الحكومة بشأن كيفية السداد، وتقدر قيمة هذه الديون بنحو 6.2 مليارات دولار.

وقال الملا في مقابلة مع رويترز إنه سيتم سداد جزء من متأخرات شركات النفط، وإن الهيئة تبحث مع وزارة المالية والبنك المركزي تدبير المدفوعات، مضيفاً أن الحكومة ما زالت تناقش تفاصيل السداد لأن قطاعات أخرى تتنافس مع الهيئة على التمويل الحكومي، وأوضح المسؤول المصري "لم نتوصل إلى موعد نهائي أو مبلغ نهائي".

وكانت القاهرة قد تأخرت في سداد مستحقات شركات النفط والغاز الأجنبية العاملة على أراضيها جراء تأثر اقتصادها باضطرابات سياسية وأمنية منذ الثورة التي أطاحت بالرئيس المخلوع حسني مبارك، ومن الشركات المعنية بهذه المتأخرات بي بي وبي جي غروب وإديسون وترانسغلوب إنرجي ودنا غاز، وتعود بعض ديون مصر المستحقة لهذه الشركات لمرحلة ما قبل ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011.

زيادة الاستثمارات
وسبق لرئيس الوزراء المصري حازم الببلاوي أن صرح الشهر الماضي بأن تسديد ديون شركات نفط أجنبية سيؤدي إلى زيادتها حجم استثماراتها في مصر إلى 15 مليار دولار خلال عامين. وذكر وزير المالية المصري أحمد جلال في تصريح سابق الشهر الماضي أن سداد الديون المستحقة لشركات النفط "مسألة معقدة نظرا لأنها قد تعني إعادة هيكلة قطاع البترول بأكمله".

وأضاف الملا أن مصر تستهدف استثمارات في المدى القريب لزيادة طاقة التكرير إلى 30 مليون طن بنهاية العام المالي في يونيو/حزيران الماضي مقابل 27 مليون طن في العام الماضي.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: