بوينغ تسبق إيرباص في الطلبيات

بوينغ باعت ضعف ما باعته إيرباص بين يناير/كانون الثاني ويوليو/تموز الماضيين (الأوروبية-أرشيف)

كشفت بيانات نشرتها اليوم الأربعاء شركة إيرباص الأوروبية للطيران أن منافستها الأميركية بوينغ تقدمت عليها بفارق كبير في ما يتعلق بطلبيات الطائرات.

وقالت إيرباص إنها تلقت في الأشهر السبعة الأولى من هذا العام 384 طلبا لشراء طائرات. وفي المقابل بلغت الطلبات التي تلقتها الشركة الأميركية 700 طلب.

وسجلت إيرباص في بيان نشرته اليوم 114 طلبا لاقتناء طائراتها من طرازي "أي 320 نيو", و"أي 320-100", مشيرة إلى أن مجمل مبيعاتها من مختلف نسخ الطائرة "أي 320" تجاوز 8600 طائرة.

وأضافت الشركة التابعة لمجمع صناعات الطيران والفضاء الأوروبية أنها سلمت في أغسطس/آب الماضي إلى مشترين 38 طائرة بينها طائرة من طراز "أي 380 سوبر جامبو", كما سلمت أولى طائراتها كبيرة الحجم "أي 330-200 أف".

ووفقا للبيان نفسه, سلمت إيرباص إلى عملائها منذ مطلع العام 364 طائرة بينها 14 من طراز "أي 380 سوبر جامبو", وهي أكبر طائرة لنقل المسافرين في العالم.

وأشار البيان إلى عقود كبيرة بينها عقد أبرم الشهر الماضي وبمقتضاه تقتني الخطوط الجوية الفلبينية 44 طائرة من طرازي "أي 321" وعشر طائرات من طراز "330 أي-200", وعقد أبرم نهاية الشهر الماضي أيضا مع بنك "آي سي بي سي" الحكومي لاقتناء 50 طائرة من إيرباص لفائدة الدولة بقيمة 3.5 مليارات دولار.

توقعات
وتتوقع إيرباص أن تبيع 28200 طائرة ركاب وشحن في الفترة بين 2012 و2031 بقيمة أربعة تريليونات دولار.

من جهتها, قالت شركة بوينغ الأميركية اليوم إن الصين تحتاج إلى 5260 طائرة تجارية بحلول العام 2031. وقدرت الشركة قيمة مبيعات الطائرات المتوقعة للصين بنحو 670 مليار دولار.

وكانت بوينغ توقعت في وقت سابق أن تقتني الصين 5000 طائرة حتى العام 2030.

ووفقا لتقديرات بوينغ, سيكون نصيب الصين في حدود 15.5% من مجموع 34 ألف طائرة يتوقع بيعها في العالم برمته حتى 2031.

وتوقعت الشركة الأميركية أن يتضاعف حجم أسطول الطائرات التجارية في العالم في العقدين القادمين إلى أربعين ألفا من عشرين ألفا حاليا.

المصدر : وكالات