الهند تفتح تجارة التجزئة للمتاجر العالمية

أناند شارما: شروط هندية لحماية محال التجزئة الصغيرة الهندية من دخول المتاجر العالمية للسوق (الأوروبية)

قررت الهند فتح قطاع تجارة التجزئة أمام سلاسل المتاجر العالمية وهو ما يمكن أن يعد إصلاحا اقتصاديا كبيرا كان قد تعثر طوال العام الماضي بسبب المعارضة السياسية.

وقد قررت المجموعة الوزارية الاقتصادية برئاسة رئيس الوزراء مانموهان سينغ السماح للشركات الأجنبية بامتلاك 51% من سلاسل متاجر التجزئة في الهند والتي تبيع العديد من المنتجات المتنوعة، بحسب ما قاله وزير التجارة الهندي أناند شارما.

وكانت سلاسل المتاجر العالمية مثل وول مارت الأميركية وتيسكو البريطانية قد أعربت عن رغبتها في دخول السوق الهندية التي تصل قيمتها إلى 500 مليار دولار سنويا.

يذكر أن الهند ظلت على مدى عشرات السنوات تحظر على السلاسل العالمية دخول سوق تجارة التجزئة الهندية. وكانت الحكومة الهندية اضطرت إلى تجميد خطط مماثلة خلال العام الماضي بسبب الرفض الشديد الذي أبدته المعارضة الهندية وقطاع تجارة التجزئة داخل البلاد.

وقال وزير التجارة الهندي شارما إن هناك العديد من الشروط التي سيتم فرضها على أي سلسلة عالمية تريد الدخول إلى السوق ومنها استثمار ما لا يقل عن مائة مليون دولار وفتح الفروع في المدن التي لا يقل سكانها عن مليون نسمة فقط، إلى جانب شراء 30% من إجمالي احتياجاتها من السوق المحلية.

وبقصر ميدان عمل الشركات الأجنبية على المدن الكبيرة فقط، تأمل الحكومة في تسهيل وصول الطبقات الوسطى إلى محال التجزئة وفي الوقت نفسه حماية أصحاب المحال الصغيرة في المدن الصغيرة والمناطق الريفية.

من ناحية أخرى اتخذت الحكومة قرارا مهما آخر وهو السماح لشركات الطيران الأجنبية بإقامة شركات مملوكة لها بنسبة 49% في السوق الهندية. ومن المتوقع أن يساعد ذلك شركات الطيران الهندية التي تعاني صعوبات مالية حادة.

وذكر شارما أن الحكومة تهدف بهذه الخطوات إلى مساعدة الخطوط الجوية الهندية في الخروج من أزمتها العصيبة في الوقت الراهن.

المصدر : وكالات