عـاجـل: المتحدث العسكري باسم الحوثيين: على السعودية مراجعة حساباتها ووقف عدوانها وحصارها على اليمن

برلين تريد معاهدة أوروبية لتجاوز الأزمة

ميركل (يمين) تضغط لإنشاء مجلس يضع معاهدة أوروبية جديدة تتيح تجاوز أزمة الديون السيادية (الأوروبية-أرشيف)

قالت مجلة دير شبيغل إن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تضغط على الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي من أجل إنشاء مجلس يتولى صياغة معاهدة أوروبية جديدة تؤدي للمزيد من الاندماج السياسي داخل البلاد بما يمكن من تجاوز أزمة الديون السيادية.

وتدعو برلين -وهي صاحبة أكبر اقتصاد أوروبي- منذ مدة إلى نقل صلاحيات في مجال الميزانية من الحكومات الوطنية في دول الاتحاد إلى مؤسسات أوروبية، غير أنها تواجه اعتراضا من بعض الدول الأعضاء. وتأمل ميركل أن يتم الاتفاق خلال قمة أوروبية ستعقد في ديسمبر/ كانون الأول المقبل على موعد محدد لعقد الجلسة الافتتاحية للمجلس المكلف بصياغة معاهدة جديدة حسب ما نقلته المجلة الألمانية.

ويشبه المجلس الذي تدافع ميركل عن إقامته ما تم في عام 2001 عندما أسست لجنة من خبراء قانون أوروبيين كلفت بوضع معاهدة لشبونة وهي بمثابة دستور يحكم طريقة عمل مؤسسات الاتحاد الأوروبي، غير أن ما شاب وضع وإقرار المعاهدة المذكورة من صعوبات ونزاعات يدفع دولا أوروبية إلى الامتناع عن الدخول في عملية أخرى معقدة تخص إصلاح هياكل المنظومة الأوروبية.

غير أن ألمانيا تعتقد أن المزيد من الاندماج المالي والسياسي بين دول الاتحاد مع رقابة أوروبية على الميزانيات الوطنية يبقى ضروريا للتأكد من أن الوضع المالي للدول ينطبق مع معايير الاستقرار التي تحول دون اندلاع أزمة ديون أخرى في إشارة إلى حجم الديون السيادية وعجز الموازنات.

رئيس المركزي الألماني (يمين) يرفض شراء المركزي الأوروبي سندات سيادية(الأوروبية-أرشيف)

شراء السندات
وفي سياق متصل قال رئيس البنك المركزي الألماني ينس فايدمان اليوم إن خطة البنك المركزي الأوروبي لشراء سندات حكومية من دول تعاني من مشكلات في منطقة اليورو قد تتحول إلى "إدمان" وتشكل "خطرا على استقلالية المركزي الأوروبي".

وأوضح فايدمان في مقابلة مع دير شبيغل أن مثل هذه السياسات تشبه التمويل الحكومي عبر طبع النقود، مشددا على أن "البرلمانات في الدول الديمقراطية لا البنوك المركزية هي التي يجب أن تقرر بشأن مثل هذا التجميع الشامل للمخاطر".

ومن المتوقع أن يحدد رئيس المركزي الأوروبي ماريو دراغي تفاصيل خطة لشراء السندات بعد اجتماع مجلس محافظي البنك يوم السادس من سبتمبر/ أيلول المقبل ووضع الأخير شروطا لهذه الخطة أهمها أن تتقدم الدولة المعنية بطلب مساعدة من صندوق الإنقاذ المالي الأوروبي، وقد تحفظ رئيس المركزي الألماني على هذه الخطة، وهي تهدف في نظر المدافعين عنها إلى خفض كلفة استدانة دول مضطربة كإسبانيا وإيطاليا.

المصدر : وكالات