إضراب يشل ميناء العقبة الأردني

احتجاج سابق لعمال ميناء العقبة الأردني (الجزيرة-أرشيف)

بدأ أكثر من ثلاثة آلاف موظف في مؤسسة الموانئ الأردنية في العقبة إضرابا شاملا صباح اليوم احتجاجا على ما وصفوه بتجاهل ومماطلة الحكومة بالاستجابة لمطالبهم بتحسين ظروفهم، حيث يطالب الموظفون البالغ عددهم 3300 فرد بتسريع تحويل المؤسسة من القطاع الخاص إلى القطاع الحكومي.

وأدى الإضراب الذي شمل كافة مرافق ميناء العقبة إلى توقف خدمات تحميل وتنزيل البضائع من البواخر، وسبق لموظفي المؤسسة أن شنوا إضرابا في السابع من ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وفي سياق متصل، قال المرصد العمالي الأردني إن السياسات التنموية والاقتصادية المعتمدة في البلاد أدت لتشويه الطبقة الوسطى وتخريبها، وأوضح المرصد -وهو منظمة غير حكومية- في ورقة قدمها اليوم بمناسبة اليوم العالمي للشباب أن بيئة العمل طاردة في غالبية القطاعات الاقتصادية بالأردن لبعدها عن المعايير اللائقة.

وقال المرصد إن سوق العمل في المملكة يعيش "فوضى كبيرة" من حيث الانخفاض الملموس في مستويات الأجور، وساعات العمل الطويلة التي تزيد على ثماني ساعات يوميا، والحرمان من الحماية الاجتماعية إلى جانب غياب الاستقرار الوظيفي وسهولة عمليات الفصل، وحرمان العمال من حق التنظيم النقابي، "ما أدى إلى تعميق التراجع في شروط العمل بالأردن".

وحسب المرصد نفسه فإن مستويات المعيشة تراجعت في مقابل اتساع رقعة الفقر والبطالة والعمالة الفقيرة، مضيفا أن ثلث الشباب من الفئة العمرية (15-24 عاما) ونحو 11% من فئة (25-39 عاما) يعانون من البطالة.

المصدر : يو بي آي