بنك إنجلترا يطلق حزمة حفز جديدة

أطلق بنك إنجلترا المركزي جولة ثالثة من التحفيز النقدي اليوم، وأعلن أنه سيطبع مزيدا من النقود ويشتري بها أصولا بقيمة 50 مليار جنيه إسترليني (77.5 مليار دولار) لإقالة الاقتصاد من عثرته.

وكانت الخطوة متوقعة على نطاق واسع بعدما قال محافظ بنك إنجلترا ميرفين كينغ الشهر الماضي إن التوقعات الاقتصادية تدهورت منذ طالب البنك في مايو/أيار بوقف الجولة الثانية من شراء الأصول المعروفة باسم التيسير الكمي.

واشترى البنك سندات حكومية بقيمة 325 مليار إسترليني (503 مليارات دولار) حتى الآن. وسترتفع قيمة المشتريات الإجمالية بعد إعلان اليوم إلى 375 مليارا (581 مليار دولار). وأبقى البنك سعر الفائدة الرئيسي عند 0.5% دون تغيير.

وقال البنك المركزي إن الاقتصاد البريطاني نما ببطء شديد في الـ18 شهر الماضية وانخفض النمو في الربعين الماضيين. كما تفيد مؤشرات الشركات باستمرار ضعف النمو في المدى المتوسط على المستوين المحلي والعالمي. وأشار البنك إلى زيادة القلق إزاء أزمة الدين الأوروبية وأثرها على الاقتصاد البريطاني.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قالت صحيفة غارديان إن رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون صرح بأن الاقتصاد البريطاني سيتضرر بشدة متأثرا بالاضطراب الذي يعم منطقة اليورو، خاصة إذا بلغت أسعار الفائدة في بريطانيا مثيلتها في إيطاليا.

انزلق الاقتصاد البريطاني للركود من جديد، وذلك بعد انكماشه في الربع الأول لهذا العام بنسبة 0.2% وفق بيانات صدرت الأربعاء عن المكتب الوطني للإحصاء البريطاني.

أفاد مكتب الإحصاء الوطني في بريطانيا أن الاقتصاد نما بمعدل 0.2% في الربع الثاني من العام الحالي انخفاضا من 0.5% في الربع الأول. ونما اقتصاد بريطانيا بمعدل 0.7% مقارنة بالربع الثاني من العام الماضي.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة