طيران الاتحاد تحقق قفزة بإيراداتها

أعلنت شركة طيران الاتحاد الإماراتية أن عائداتها بلغت 1.25 مليار دولار في الربع الثاني من العام الجاري، وهو ما يشكل ارتفاعا بنسبة 31% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

والشركة التي تتبع ملكيتها لإمارة أبو ظبي أشارت في بيان صدر اليوم إلى أن حجم عائداتها للأشهر الستة الأولى من العام الجاري بلغت 2.24 مليار دولار، أي بزيادة نسبتها 30% مقارنة بالنصف الأول من العام الماضي.

وذكرت الشركة أن عدد ركابها ازداد في الأشهر من أبريل/نيسان إلى يونيو/حزيران بنسبة 34%، بحيث بلغ تعداد من نقلتهم 2.55 مليون، ليصل عددهم في الاشهر الستة الأولى من العام الحالي إلى 4.89 ملايين راكب.

وعزت الشركة نتائجها الإيجابية إلى اتفاقات مع شركاء إستراتيجيين دفعوا إليها بنحو 800 ألف راكب في الفصل الأول دفعوا ما يوازي 281 مليون دولار.

وضاعفت الاتحاد في الآونة الأخيرة عمليات الاستحواذ، فزادت حصتها في شركة إير برلين إلى 30%، كما اشترت 3% في شركة إير لينغوس.

وأعلنت الاتحاد اليوم أن حصتها في شركة طيران فيرجين أستراليا ارتفعت إلى 4.99%، وأنها ترغب في زيادتها لاحقا إلى 10%، كما أنها تملك 40% من طيران سيشيل.

وتسير الاتحاد التي تملك أسطولا من 67 طائرة رحلات إلى 87 وجهة في الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا وآسيا وأستراليا وأميركا الشمالية.

كما طلبت الشركة شراء مائة طائرة جديدة بينها عشرة من طراز (إيرباص 380 أي).

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تمكنت شركة طيران الاتحاد الإماراتية من تحقيق أرباح صافية بلغت 14 مليون دولار خلال العام الماضي، لتدخل بذلك دائرة الربحية للمرة الأولى منذ إطلاقها في 2003. وذكرت الشركة في بيان أن عائداتها ارتفعت بنسبة 36% في 2011 لتصل إلى 4.1 مليارات دولار.

نمت حركة سفر الركاب في مطار أبو ظبي خلال العام الماضي بنسبة 12.2% ليصل عدد من مروا عبر المطار نحو 11 مليون مسافر. وعزت الشركة المشغلة للمطار هذا النمو المميز لحركة السفر بالمطار إلى تشغيل شركات طيران جديدة وإضافة وجهات جديدة.

قالت شركة طيران الاتحاد ومقرها أبو ظبي إنها ستشتري 12 طائرة من بوينغ من بينها عشر طائرات من طراز 787–9 دريملاينر في صفقة تبلغ قيمتها الإجمالية 2.8 مليار دولار بالأسعار المعلنة.

تخطط طيران الإمارات لمطالبة إيرباص الأوروبية بتعويضات بعد شكاوى من تزايد الأعطاب نتيجة شقوق بأجنحة طائرة أي 380 العملاقة، حيث اضطرت الشركة الإماراتية لتجميد العمل بهذه الطائرات متوقعة خسائر بتسعين مليون دولار.

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة