بوينغ ترفع توقعاتها للطلب على الطائرات

رفعت شركة بوينغ الأميركية لصناعة الطائرات توقعاتها للسوق على مدى 20 عاما، وتنبأت بطلب 34 ألف طائرة جديدة بقيمة 4.5 تريليونات دولار بفضل النمو في الأسواق الناشئة، ومع بحث شركات الطيران عن طائرات جديدة تتمتع بالكفاءة لحل مشكلة تكاليف الوقود المرتفعة.

وتواجه العديد من شركات الطيران ظروفا صعبة، حيث يخفض المستهلكون والشركات في المناطق التي تطبق إجراءات تقشف عدد رحلات الطيران، بينما تضغط أسعار الوقود المرتفعة على الأرباح.

وقالت بوينغ اليوم إن سوق الطائرات الجديدة ستصبح أكثر اتزانا من الناحية الجغرافية خلال السنوات العشرين المقبلة، وستتصدر منطقة آسيا والمحيط الهادي السوق من حيث تسلم الطائرات مع استمرار النمو في أسواق مثل الصين والهند.

وكانت الشركة قد توقعت العام الماضي طلب 33500 طائرة ركاب وشحن جديدة بقيمة أربعة تريليونات دولار بحلول العام 2030.

وقالت بوينغ إنها تتوقع ارتفاع الطلب في الصين والهند والأسواق الناشئة الأخرى، مما يشكل عاملا رئيسيا في زيادة الطلب في المنطقة خلال السنوات العشرين القادمة.

كما توقعت زيادة عدد الركاب بنسبة 5% سنويا في الفترة المذكورة، وزيادة حركة الشحن بنسبة 5.2%، وزيادة أسطول الطائرات في العالم إلى الضعف.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

تفوقت شركة بوينغ الأميركية على منافستها الأوروبية أيرباص هذا العام من حيث طلبات شراء طائرات مدنية، وفق ما أظهرت بيانات للشركتين نشرت الاثنين. فقد بلغ صافي الطلبات التي تلقتها بوينغ 480 طلبا مقابل 369 لأيرباص.

تنهي شركة أيرباص الأوروبية عام 2011 بما يزيد على 1600 طلبية لتدفع بذلك حصة بوينغ الأميركية في السوق إلى أدنى مستوياها في تاريخ منافستهما المستمرة منذ 40 عاما.

حققت شركة بوينغ الأميركية العملاقة لصناعة الطائرات أرباحا فاقت التوقعات وبلغت نسبتها 58% في الربع الأول من العام الجاري مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وقالت الشركة إنها حققت إيرادات إجمالية في الفترة المذكورة بلغت 19.4 مليار دولار.

أعلنت بوينغ الأميركية العملاقة لصناعة الطائرات عن تحديد هدف ببيع ألف طائرة خلال العام الجاري، الأمر الذي سيمكنها من إزاحة منافستها الأوروبية إيرباص عن المرتبة الأولى في صناعة الطائرات، واستعادة الريادة في سوق عالمية قوامها مائة مليار دولار لصناعة الطائرات.

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة