إيرباص تنشئ أول مصنع بأميركا

تعتزم شركة إيرباص الأوروبية لصناعة الطائرات -أكبر منافس لبوينغ الأميركية- إنشاء أول مصنع لها في الولايات المتحدة على أمل أن يعزز ذلك قدرتها على المنافسة في معركة السيطرة على هذه الصناعة في العالم.

وسيبدأ المصنع الذي سيقام في مدينة موبايل في ألباما العمل في 2015 وسيوفر ألف وظيفة وسيعمل بكامل طاقته بعد عامين.

وتأمل إيرباص أن يساعد المصنع في خفض تكاليف الإنتاج وزيادة فرصة حصولها على عقود من الجيش الأميركي بعد أن استطاعت بوينغ في العام الماضي الحصول على عقد ضخم من سلاح الجو الأميركي بقيمة 35 مليار دولار بعد منافسة معها.

وكان هذا العقد قد أجج التوتر المستمر بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بشأن دعم كل طرف من الطرفين لشركتي صناعة الطائرات الأميركية والأوروبية المستمر منذ عقد من الزمن.

وسينتج المشروع، الذي تبلغ تكلفته 600 مليون دولار، طائرات من طراز أي 319 وأي 320 وأي 321 ذات الممر الواحد.  

وقال الرئيس التنفيذي لشركة إيرباص فابريس بريغاير إن الوقت مناسب لكي تتوسع إيرباص في الولايات المتحدة التي تعتبر أكبر سوق للطائرات ذات الممر الواحد في العالم حيث من المتوقع أن تحتاج إلى 4600 طائرة خلال العشرين عاما المقبلة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تسلمت شركة الطيران الألمانية لوفتهانزا أمس الجمعة من مصنع تونسي طائرة من نوع أيرباص هي الأولى من نوعها التي يتم تجميع مكوناتها خارج فرنسا وأوروبا.

قالت شركة أيرباص الأوروبية لصناعة الطائرات إنها تسلمت 574 طلبا جديدا لشراء طائرات العام الماضي، لتتفوق بذلك على منافستها الأميركية بوينغ للعام الثالث على التوالي.

قالت شركة إيرباص الأوروبية لصناعة الطائرات إنها تلقت طلبيات وتعهدات ملزمة بالشراء لـ1420 طائرة ركاب أيه 320 نيو بعد احتساب الطلبيات في معرض دبي الجوي الذي أقيم هذا الأسبوع.

تنهي شركة أيرباص الأوروبية عام 2011 بما يزيد على 1600 طلبية لتدفع بذلك حصة بوينغ الأميركية في السوق إلى أدنى مستوياها في تاريخ منافستهما المستمرة منذ 40 عاما.

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة