سول تدرس استخدام ناقلات نفط إيرانية

قالت حكومة كوريا الجنوبية إنها تدرس استخدام ناقلات إيرانية لوارداتها من النفط الإيراني بعد الحظر الذي فرضه الاتحاد الأوروبي على التأمين على ناقلات النفط الإيراني.

وتوقف نقل النفط الإيراني بواسطة ناقلات النفط الكورية منذ وصول ناقلات النفط المحملة بالنفط الإيراني في 25 يونيو/حزيران، نتيجة فرض الاتحاد الأوروبي العقوبات بشأن التأمين على ناقلات النفط الإيراني.

ونقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية يونهاب عن مسؤول حكومي أن استيراد البلاد للنفط الإيراني واستخدام ناقلات النفط الإيرانية ليس محظوراً دولياً، موضحاً ان الشركات الكورية المعنية تجري مباحثات مع الجانب الإيراني بشأن استخدام ناقلات النفط الإيرانية.

وقال المسؤول إن من الصعب أن تضمن الحكومة الكورية تغطية التأمين على ناقلات النفط على غرار ما تفعله اليابان، مضيفا أن استخدام ناقلات النفط الإيرانية لاستئناف واردات النفط الإيراني هو أفضل سبيل في الوقت الراهن.

يذكر أن إيران اقترحت هذا الحل، الذي من شأنه أن يسمح للشركات الكورية بتلقي شحنات النفط الإيراني من دون القلق من قضية التأمين على ناقلات النفط.

وكان البرلمان الياباني وافق على مشروع قانون يقدم 7.6 مليارات دولار من الضمانات الحكومية لشحنات النفط من إيران لتغطية التأمين الذي ينتظر أن تتخلى عنه شركات التأمين الأوروبية.

ومن المعروف أن الشركات الكورية تجري مباحثات مع الجانب الإيراني في القضايا المفصلة مثل حجم ضمان تغطية التأمين على الناقلات، وفترة تسليم الشحنات وقضية تكلفة النقل.

ومن الممكن أن تستأنف الشركات الكورية استيراد النفط الإيراني إذا تم التوصل إلى اتفاق في المباحثات.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

قالت حكومة كوريا الجنوبية إن كمية النفط الخام المستورد من إيران انخفضت بنسبة 45% في ديسمبر/كانون الأول مقارنة بارتفاع الواردات من قطر والكويت، بعد ضغوط من الولايات المتحدة على سول للكف عن استيراد النفط من إيران.

انضمت كوريا الجنوبية للدول التي قررت تخفيض وارداتها النفطية من إيران خشية تعرضها للعقوبات المفروضة على إيران والتي ستتوسع لتشمل الدول التي لا تخفض وارداتها النفطية من إيران قبل يوليو/ تموز. من جهة أخرى قالت شركة لويدز ريجستر إنها أنهت عملياتها بإيران.

كشف مصدران مطلعان أن كوريا الجنوبية تدرس خفض صادراتها إلى إيران، خاصة الصلب والسيارات والإلكترونيات، لتجنب مخاطر تعثر طهران في سداد قيمتها. من جهة أخرى ارتفعت صادرات تركيا من الذهب إلى إيران بأكثر من 30% في مارس/آذار الماضي.

زادت كوريا الجنوبية مستورداتها من النفط الإيراني بنحو 60% خلال الشهر الماضي عن مستواه في مارس/آذار الماضي، مسجلة بذلك أعلى مشتريات منذ بداية العام. وعزيت الزيادة إلى أن سول تهدف إلى تخزين أكبر كمية من النفط الإيراني قبل سريان عقوبات على إيران.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة