الأرجنتين تقر تأميم "واي بي إف"

وافق مجلس النواب الأرجنتيني بشكل نهائي على مشروع قانون يقضي بتأميم شركة "واي بي إف" أكبر شركة نفط في البلاد والتابعة لشركة ريبسول الإسبانية. ويأتي ذلك بعد أسبوع من موافقة مجلس الشيوخ على القرار بأغلبية ساحقة.

ومن شأن ذلك أن يمهد الطريق أمام الرئيسة الأرجنتينية كريستينا فرنانديز للتوقيع على قرار إعادة الدولة وضع يدها على حصة أغلبية في "واي بي إف" ليصبح قانونا نافذا.

وصوّت لصالح القرار في مجلس النواب الأرجنتيني مساء أمس الخميس 207 أصوات مقابل رفض 32 صوتا.

وكان القرار حاز في مجلس الشيوخ قبل أسبوع على موافقة 63 في حين عارضه ثلاثة أعضاء فقط، وامتنع أربعة آخرون عن التصويت.

وتأتي خطوة تأميم الشركة النفطية في إطار برنامج حكومي للسيطرة على مفاصل الاقتصاد في ظل السعي لتحسين من الأوضاع الاقتصادية في البلاد.

غير أن الخطوة من جانب الأرجنتين يرى فيها مراقبون ومحللون أنها ستنفر المستثمرين الأجانب من ضخ المزيد من الأموال في البلدين.

وكانت الرئيسة الأرجنتينية التي يسيطر حزبها على مجلسي الكونغرس قد كشفت عن خطط للاستحواذ على حصة قدرها 51% في "واي بي إف".

وبررت الخطوة بأن شركة ريبسول خفضت استثماراتها وإنتاجها في الأرجنتين، وهو اتهام نفته ريبسول.

تجدر الإشارة إلى أن "واي بي إف" كان جرى خصخصتها في أواخر عقد التسعينيات من القرن الماضي بعد أن ظلت سبعين عاما تحت سيطرة كاملة للدولة.

ويلقي كثيرون باللوم على الخصخصة وغيرها من إصلاحات الاقتصاد الحر التي اتبعت في الأرجنتين في عقد التسعينيات للانهيار المالي الذي ضرب الأرجنتين عامي 2001 و2002.

وإثر موافقة مجلس الشيوخ في الأسبوع الماضي على تأميم الشركة توترت العلاقات بين الأرجنتين وإسبانيا، حيث أعلنت الأخيرة عزمها تقليص مستورداتها من الوقود الحيوي من بوينس أيرس، في خطوة عقابية لها على السيطرة على حصة أغلبية في "يو بي إف" من شركة إسبانية.

وأمس طالب وزير الخارجية الإسباني مانويل غارسيا مارغالو الأرجنتين بأن تدفع "تعويضات عادلة" مقابل سحب حصة الأغلبية من يد الشركة الإسبانية.

وكانت ريبسول قالت قبل أسبوعين إن قيمة ما تحوزه من أسهم في الشركة الأرجنتينية يقدر بنحو 10.5 مليارات دولار، وهو ما رفضته الأرجنتين.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال صندوق النقد الدولي إنه لا يرى نزوعا نحو تأميم الشركات بأميركا الجنوبية رغم قرارات اتخذتها بوليفيا والأرجنتين في الأيام الماضية باسترجاع شركتين خاصتين. وينتظر أن يصادق الكونغرس الأرجنتيني الخميس على قرار السيطرة على حصة الأغلبية في شركة يو.بي.أف النفطية.

وافق مجلس الشيوخ الأرجنتيني في اقتراع أجراه اليوم على مشروع قانون قدمته الحكومة لتأميم أكبر شركة نفطية بالبلاد "واي بي أف" المملوكة لريبسول الإسبانية. وبذلك يمهد مجلس الشيوخ الطريق أمام موافقة مرجحة من النواب الأسبوع المقبل.

أعلنت إسبانيا أنها ستقلص واردات الوقود الحيوي من الأرجنتين، في خطوة عقابية ردا على قرار بوينس أيرس تأميم شركة واي.بي.أف للطاقة التي تمتلك فيها شركة ريبسول الإسبانية حصة الأغلبية. كما أدان البرلمان الأوروبي الخطوة الأرجنتينية ودعا إلى عقوبات أوروبية.

انتقد رئيس البنك الدولي روبرت زوليك سعي الأرجنتين لتأميم شركة النفط المحلية (واي بي إف) التي تسيطر عليها شركة النفط الإسبانية ريبسول، واعتبره تصرفا خاطئا. يأتي ذلك بعد إعلان رئيسة الأرجنتين كريستينا فرنانديز سعيها لمصادرة 51% من أسهم (واي بي إف).

المزيد من إصلاح اقتصادي
الأكثر قراءة