حكم بتعويضات كويتية لصالح شركة أميركية

مشروع البتروكيمياويات ألغي بعد الأزمة المالية العالمية (الأوروبية)

شرعت الحكومة الكويتية في إجراء تحقيق في حكم أصدرته محكمة دولية للتحكيم أمر الكويت بدفع تعويضات تبلغ 2.16 مليار دولار لشركة داو كيميكال الأميركية، بسبب إلغاء مشروع ضخم للبتروكيمياويات.

وكانت المحكمة الدولية للتحكيم التابعة لغرفة التجارة الدولية أصدرت حكمها يوم الخميس الماضي، بعد أن وافقت الشركة الأميركية وشركة الصناعات البتروكيمياوية الكويتية على رفع الخلاف إليها.

وقال بيان إنه بعد اجتماعات دامت عدة أيام، شكلت الحكومة لجنة وزارية لبحث الطرق القانونية للتعامل مع الحكم للتخفيف من الخسائر الناجمة عنه.

وأضافت أن اللجنة ستبحث في المفاوضات التي جرت بين الطرفين، ومراحل التوقيع على اتفاقية المشروع، والإجراءات القانونية التي اتخذت خلال عملية التحكيم للتعرف على أسباب خسارة الكويت للقضية.

يشار إلى أن الحكومة الكويتية ألغت في ديسمبر/كانون الأول 2008 اتفاقا بين شركة الصناعات البتروكيمياوية الكويتية الحكومية وداو كيميكال لإنشاء مشروع مشترك للبتروكيمياويات، بسبب ضغوط من المعارضة في البرلمان التي استشهدت بالأزمة المالية العالمية كأحد الأسباب الداعية إلى الإلغاء، بعد هبوط شديد في أسعار النفط في أعقاب الأزمة.

وطبقا للعقد الموقع بين الطرفين، فإن الشركة الكويتية كانت ستقوم بدفع 7.5 مليارات دولار لإنشاء شركة بتروكيمياويات تسمى كي داو مملوكة مناصفة للطرفين لإنتاج مواد بلاستيكية مختلفة.

المصدر : وكالات