قمة أوروبية رباعية لبحث أزمة اليورو

يجتمع زعماء فرنسا وألمانيا وإسبانيا وإيطاليا في روما يوم 22 يونيو/حزيران للتباحث بشأن أزمة منطقة اليورو.

وقالت صحيفة لو فيغارو الفرنسية نقلا عن مصادر بالحكومة الإيطالية إن رئيس الوزراء الإيطالي ماريو مونتي اقترح عقد اجتماع مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ورئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي، لكن كانت هناك صعوبات في تحديد موعد.

وأبدت ميركل ترحيبا فاترا بالفكرة التي قال مونتي إنها ضرورية لاستجلاء المسائل ذات الصلة قبل عقد قمة شاملة للاتحاد الأوروبي في 28 و29 يونيو/حزيران.

وقالت لو فيغارو إن الاجتماع الرباعي بشأن أوروبا قد يجري بعد انتخابات اليونان وفرنسا.

ويتوجه اليونانيون إلى مراكز الاقتراع في 17 يونيو/حزيران في انتخابات عامة جديدة يخشى كثيرون من أنها قد تسفر عن حكومة تلغي برنامج المساعدة الدولي وتؤدي إلى خروج اليونان من منطقة اليورو.

وتجري فرنسا انتخابات برلمانية في نفس اليوم حيث يأمل الرئيس الاشتراكي الجديد أن يفوز اليساريون بأغلبية ستساعده في تنفيذ خطته للضرائب والإنفاق.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

حذرت مستشارة ألمانيا أنجيلا ميركل من أنه لا حلول سحرية لأزمة الديون التي تعصف بأوروبا منذ ثلاث سنوات قائلة إن على الجميع تحمل مسؤولياته. وجددت بكلمة في البرلمان رفضها أي نمو يستند للاقتراض، محذرة من أن هذه السياسة ستعيد المنطقة لبداية الأزمة.

دعت الحكومة الألمانية الاتحاد الأوروبي إلى توزيع أفضل للمخصصات المالية الأوروبية للخروج من أزمة اليورو، مؤكدة في الوقت نفسه رفضها لإعادة التفاوض بشأن الميثاق المالي الأوروبي.

تواجه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اختبارا صعبا اليوم الأحد حين يخوض حزبها المسيحي الديمقراطي الانتخابات البرلمانية المبكرة في ولاية شمال الراين وستفاليا، والتي تعد أكبر الولايات الألمانية من حيث عدد السكان.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة