مليارات لتمويل الدول الفقيرة بآسيا

كشف بنك التنمية الآسيوي عن أن أكثر من ثلاثين دولة مانحة تعهدت بتوفير 12.4 مليار دولار لتمويل القروض الميسرة للدول الأشد فقرا في آسيا.

وأوضح رئيس البنك هاروهيكو كورودا أن هذه الأموال الجديدة ستستخدم لتمويل مشروعات صندوق التنمية الآسيوي التابع للبنك خلال الفترة من 2013 حتى 2016 في ظل مخاطر تباطؤ الاقتصاد العالمي.

 
وفي مؤتمر صحفي بعد اجتماع مجلس محافظي البنك في العاصمة الفلبينية مانيلا حيث يوجد مقر البنك، أعرب كورودا عن التقدير الشديد للدعم والسخاء من جانب الدول المانحة في ضوء التحديات الصعبة الداخلية التي تواجه الكثير من هذه الدول.
 

واعتبر أن تجديد تمويل صندوق التنمية الآسيوي سوف يساعد في إقراض الدول للمساهمة في تحقيق النمو الاقتصادي المستدام الصديق للبيئة من خلال الاستثمار في البنية الأساسية والتعليم وشبكات التأمينات الاجتماعية ومصادر الطاقة المتجددة والنظيفة وغير ذلك.

يذكر أن صندوق التنمية الآسيوي يمول المشروعات الرامية إلى تنمية البنية الأساسية الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة.

وأشار بنك التنمية الآسيوي الذي يدير الصندوق إلى أنه خلال السنوات الأربع المقبلة سيتم تحديث حوالي 16 ألف كيلومتر من الطرق وتوفير فرص اقتصادية جديدة وزيادة إتاحة الخدمات الاجتماعية لأكثر من 20 مليون شخص.

كما سيستفيد أكثر من 2.5 مليون طالب من برنامج تحديث المدارس، وسيحصل أكثر من 340 ألف أسرة على الكهرباء، وحوالي مليون أسرة على المياه النظيفة وخدمات الصرف الصحي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

توقع بنك التنمية الآسيوي تباطؤ النمو الاقتصادي للاقتصادات الناشئة في المنطقة على خلفية ضعف الطلب العالمي واستمرار الغموض الذي يحيط بآفاق اقتصادات منطقة اليورو.

توقع بنك التنمية الآسيوي نمو اقتصادات رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) بنسبة 5.2% في 2012 لكنه طالب اقتصادات المنطقة بالحيطة بسبب الوضع الحالي للاقتصاد العالمي.

قال بنك التنمية الآسيوي إن مكافحة الفساد وتحسين المحاسبية لدى الحكومات من أكبر التحديات التي تعيق إمكانية أن تصبح آسيا أغنى منطقة في العالم بحلول عام 2050.

قال بنك التنمية الآسيوي إن الاقتصادات الآسيوية يجب أن تجعل التنمية طويلة الأمد في صدر أولوياتها، مشيرا إلى احتمالات نموها بنسبة 8.2% في 2010 صعودا من 7.5% في تقديرات سابقة.

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة