البطالة بأعلى معدل بمنطقة اليورو

في رد فعل على ارتفاع معدل البطالة في دول منطقة اليورو إلى مستوى "مقلق جدا"، أكدت المفوضية الأوروبية على ضرورة مواصلة الجهد لإصلاح سوق العمل.

وقال المتحدث باسم المفوضية الأوروبية، جوناثان تود "نوجه رسالة إلى الذين خسروا وظائفهم مفادها أننا نتعامل مع الأمر على المستوى الأوروبي بجدية شديدة, ونتوقع تبني إصلاحات لسوق العمل من شأنها توفير وظائف أفضل ومستدامة".

وأضافت المتحدثة بيا أهرينكيلد أن المفوضية قامت بما عليها بطرحها أفكارا لحل أزمة الوظائف وإطلاق مبادرات للتعامل مع البطالة في صفوف الشباب.

وأفادت إحصاءات في وقت سابق اليوم بأن معدل البطالة في منطقة اليورو ارتفع إلى مستوى قياسي في مارس/آذار الماضي ليسجل 10.9%، وكذلك ارتفع المعدل إلى 10.2% في دول الاتحاد الأوروبي.

وكان معدل البطالة في منطقة اليورو بلغ 10.8% في فبراير/شباط الماضي و9.9% في مارس/آذار 2011.

وقدّرت دائرة الإحصاء في الإتحاد الأوروبي  يوروستات عدد العاطلين عن العمل بـ24.772 مليون عاطل بينهم 17.365 مليونا في منطقة اليورو.

وسجّلت النمسا أدنى معدل للبطالة إذ بلغ 4%، وسجلت هولندا 5% ولوسكبمورغ 5.2% بينما جاء أعلى معدل في إسبانيا إذ بلغ 24.1% ووصل في اليونان إلى 21.7%.

في نفس الوقت هبط مؤشر ماركت لمديري الشركات بشدة إلى 45.9 نقطة من 47.7 نقطة في مارس/آذار مما يعنى انكماشا في قطاع الإنتاج الصناعي للشهر التاسع على التوالي.

وقال كبير اقتصاديي مؤسسة ماركت كريس وليامسون إن إجراءات التقشف التي تطبقها الدول الأوروبية أثرت بشدة على الطلب.

وقالت مؤسسة كابيتال إيكونوميكس الاستشارية في تقرير إن أرقام البطالة والإنتاج الصناعي تشير إلى ضخامة التحديات التي تواجه صناع السياسة وضرورة الاستجابة للدعوات بتعزيز النمو الاقتصادي في أوروبا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

كشفت بيانات مكتب العمل الاتحادي في ألمانيا أن البطالة تراجعت بأكثر من المتوقع خلال يناير/كانون الثاني بعد أن عززت الشركات في أكبر اقتصاد في أوروبا عمليات التوظيف برغم أزمة الدين القائمة.

أعرب الرئيس الأميركي عن تفاؤله إزاء نتائج الوظائف ببلاده عن الشهر الماضي والتي أدت إلى تراجع ملحوظ في مستوى البطالة إلى 8.3%، مسجلة مستوى قريبا من أدنى مستوياتها في ثلاث سنوات. وتمكن الاقتصاد الأميركي الشهر الماضي من إضافة 243 ألف وظيفة.

أظهرت بيانات ارتفاع البطالة بمنطقة اليورو لأعلى مستوى منذ بدء استخدام العملة الموحدة، وارتفعت نسبة العاطلين عن العمل في المنطقة إلى مستوى 10.7% في يناير/كانون الثاني من 10.6% في ديسمبر/كانون الأول ويزيد كثيرا عن مستوى 8% عند إطلاق العملة الموحدة.

ارتفع معدل البطالة بمنطقة اليورو التي تضم 17 دولة إلى أعلى مستوى منذ إصدار العملة الأوروبية رسميا عام 1999، مما يشير إلى أن المنطقة سقطت مرة أخرى في وهدة الركود، بينما تسعى الحكومات لخفض الإنفاق للتغلب على أزمة الديون السيادية لدول المنطقة.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة