خفض تصنيف 11 بنكا إسبانيا

خفضت وكالة ستاندرد آند بورز الأميركية للتصنيف الائتماني تصنيف 11 بنكا إسبانيا اليوم بعد أن خفضت  تصنيف الحكومة الإسبانية في الأسبوع الماضي.

وتم خفض مصرف سانتاندر أكبر البنوك الإسبانية من أي موجب إلى أي سالب كما خفض تصنيف بنك بي بي في أيه من أي إلى بي بي بي موجب.

وتراجعت أسهم كل البنوك الإسبانية تقريبا في بورصة مدريد، وانخفض سهما بي بي في أي  وسانتاندر بنسبة 0.3%.

وكان مصرفا سانتاندر وبي بي في أي قد أعلنا الأسبوع الماضي تراجع  أرباحهما، وعزوَا ذلك بشكل كبير إلى قرار حكومي باستقطاع أموال لتغطية قروض معدومة كان قد تم إقراضها إبان فترة ازدهار القطاع العقاري بالبلاد الذي انهار خلال الأزمة المالية.

وأعرب صندوق النقد الدولي مؤخرا عن قلقه بشأن تماسك القطاع المصرفي الإسباني. وقال الصندوق إنه على الرغم من أن البنوك الكبيرة يمكن أن تتحمل تدهورا آخر في الاقتصاد، يظل القطاع بأكمله عرضة للتأثر سلبا بأي أزمة.

يشار إلى أن خفض تصنيف البنوك جاء بعد أن خفضت وكالة التصنيف الائتماني ستاندرد آند بورز الجدارة الائتمانية للحكومة الإسبانية في الأسبوع الماضي. وربطت الوكالة بين الخطوة والمشكلات التي يعاني منها اقتصاد البلاد.

وقالت إن خفض تصنيف الحكومة سيكون له آثار سلبية على الصناعة البنكية وعلى عمليات تحليل الوضع المصرفي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

نفى وزير الاقتصاد الإسباني لويس دي غويندوس اليوم حاجة بلاده للاستعانة بصندوق إنقاذ منطقة اليورو لدعم بنوكها في ظل معاناة البلاد من ركود اقتصادي. من جانبه أبدى صندوق النقد الدولي استعداده لتقديم مساعدات لإسبانيا في حال تطلب الأمر ذلك.

خفضت ستاندرد أند بورز الخميس التصنيف الائتماني لإسبانيا بمقدار درجتين من "إي" إلى "بي بي بي" سلبي، مرجعة القرار إلى تردي وضع الميزانية العامة نتيجة ضعف أداء الاقتصاد. وقالت المؤسسة إن مدريد مطالبة بتقديم المزيد من الدعم المالي للقطاع البنكي.

قالت صحيفة أميركية إنه منذ بداية الأزمة المالية في أوروبا قبل أكثر من عامين تمسك المدافعون عن الاتحاد النقدي الأوروبي أو منطقة اليورو بمقولة أساسية هي: إنه لو التزمت الاقتصادات الضعيفة في منطقة اليورو بسياسة التقشف لأصبح رد فعل الأسواق إيجابيا.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة