إنتاج أوبك يسجل أعلى مستوى


سجل إنتاج دول منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) من النفط أعلى مستوياته منذ العام  2008  في أبريل/نيسان الجاري، حسبما أظهر مسح لرويترز اليوم الاثنين. وعزيت الزيادة بشكل أساسي إلى زيادة الإمدادات النفطية من كل من العراق والسعودية وليبيا.

ورغم ارتفاع إنتاج أوبك فإن إنتاج إيران -ثاني أكبر مصدر للنفط في المنظمة- سجل أدنى مستوياته في عشرين عاما خلال الشهر الجاري وذلك في ظل العقوبات الغربية المفروضة على طهران لثنيها عن تطوير برنامج إيران النووي.

وبحسب المسح الذي شمل مصادر بشركات نفطية ومسؤولين في أوبك ومحللين بلغ متوسط معروض الاثني عشر عضوا بالمنظمة 31.75 مليون برميل يوميا ارتفاعا من 31.32 مليون برميل يوميا في مارس/آذار الماضي.

وإزاء نتائج المسح، بين المحلل النفطي في مؤسسة (بي إف سي إنيرجي) بول توسيتي أن السوق تحتوي على كميات وفيرة من النفط، مشيرا في الوقت نفسه إلى وجود انقطاعات في الإمدادات من خارج أوبك مما يتسبب أحيانا في شح في المعروض.

وسجل إجمالي إنتاج أوبك أعلى مستوياته السابقة في استطلاعات رويترز في سبتمبر/أيلول 2008 أي قبل فترة وجيزة من اتفاق المنظمة على سلسلة تخفيضات في مواجهة ركود اقتصادي وانهيار في الطلب العالمي على الخام.

وفي أبريل/نيسان الجاري جاءت أكبر زيادة في إمدادات أوبك من العراق مع تشغيل ثاني مرفأ تصدير بحري جديد على الخليج العربي مما دعم الطاقة التصديرية للبلاد.

وتجاوز إنتاج العراق ثلاثة ملايين برميل يوميا وارتفع 230 ألف برميل يوميا عن الشهر الماضي.

وخلال الشهر الجاري كذلك زاد إنتاج السعودية -أكبر مصدر للنفط في العالم- إلى عشرة ملايين برميل يوميا بحسب المسح.

ويقول بعض الزبائن إن المملكة التي أعربت أكثر من مرة عن حرصها على عدم ارتفاع أسعار النفط الخام قد عرضت عليهم كميات إضافية من الخام.

وفي ليبيا زاد إنتاج النفط حيث يواصل القطاع تعافيه بعد أن توقف خلال الثورة التي أطاحت بحكم العقيد معمر القذافي في 2011.

كما سجل ارتفاع في إمدادات النفط في كل من أنغولا ونيجيريا عضوي أوبك من غربي أفريقيا.

وفي إيران التي تواجه عقوبات غربية وحظرا أوروبيا اعتبارا من أول يوليو/تموز المقبل هبط الإنتاج بشكل ملحوظ في أبريل/نيسان الجاري للشهر الثاني على التوالي.

وأظهر المسح تراجع إنتاج إيران إلى مستوى 3.15 ملايين برميل يوميا في أبريل/نيسان الجاري ويعد هذا أدنى مستوى في البلاد منذ العام 1990 بحسب أرقام من إدارة معلومات الطاقة الأميركية. 

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

رجحت شركة نفط الجنوب العراقية أن يبلغ إنتاج النفط الخام من حقول العراق الجنوبية 2.75 مليون برميل يوميا بحلول نهاية العام الجاري. وذكرت الشركة أنه بات من المرجح أن يزيد إنتاج الخام من حقل الرميلة وحده بمقدار 250 ألف برميل يوميا.

اعتبر وزير النفط السعودي علي النعيمي أن سوق النفط متوازنة، جاء ذلك خلال مؤتمر للطاقة بالرياض. وعند سؤاله عن توقعاته المستقبلية لسوق النفط، أشار إلى أن كل شيء على ما يرام، وأنه من السابق لأوانه توقع ما سيتمخض عنه اجتماع أوبك المقبل.

حذر مندوب إيران لدى منظمة أوبك علي خطيبي الدول الخليجية العربية من تعويض إمدادات النفط الإيراني بالسوق إذا حظر الاتحاد الأوروبي استيراد الخام من الجمهورية الإسلامية.

أكد وزير النفط السعودي علي النعيمي استعداد بلاده لضخ المزيد من النفط لمواجهة أي نقص، مشيرا إلى أن الرياض ما زالت تواصل بذل جهودها لاستقرار أسعار النفط العالمية. ورفعت المملكة إنتاجها من النفط في الشهر الجاري إلى عشرة ملايين برميل يوميا.

المزيد من إنتاج
الأكثر قراءة