مصر تعيد ضخ الغاز للأردن


أكد مصدر حكومي أردني أن مصر ستعاود ضخ الغاز الطبيعي للأردن مطلع الشهر المقبل بعد توقف بسبب تعرض الأنبوب الناقل إلى عدة تفجيرات منذ فبراير/شباط 2011 كانت تستهدف وقف ضخ الغاز لإسرائيل.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) عن المصدر الحكومي قوله إن القاهرة أبلغت مسؤولي وزارة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية بأنها ستعيد الضخ بواقع مائة مليون قدم مكعب يوميا مع إمكانية رفعها لاحقا إلى 150 مليون قدم مكعب.

واعتبر المصدر أن إعادة ضخ الغاز المصري من شأنها أن تقلص خسائر الأردن التي بلغت العام الماضي نحو مليار دينار (1.5 مليار دولار) نتيجة الاعتماد على الوقود الثقيل والديزل لتوليد الكهرباء في المملكة بدلا من الغاز.

وتعرض خط الأنابيب الذي كان يصدر منه الغاز المصري إلى كل من الأردن وإسرائيل عبر سيناء لـ14 تفجيرا منذ الإطاحة بالرئيس المصري المخلوع حسني مبارك في فبراير/شباط من العام الماضي.

يشار إلى أن إمدادات الغاز المصري للأردن توقفت بالكامل في السادس من مارس/آذار الماضي.

وفي نهاية يناير/كانون الثاني الماضي قال رئيس الوزراء الأردني المستقيل عون الخصاونة إن تكرار انقطاع إمدادات الغاز المصري سيكلف خزينة المملكة نحو ملياري دولار سنويا.

‪‬ خط الغاز المصري الذي يمد إسرائيل والأردن تعرض لـ14 تفجيرا(الفرنسية-أرشيف)

اعتماد أردني
وكان الأردن يستورد 80% من حاجاته من الغاز المصري لإنتاج الكهرباء، أي 6.8 ملايين متر مكعب من الغاز المستورد يوميا.

ويعتمد الأردن على السولار وزيت الوقود لتأمين احتياجات محطات الكهرباء عند انقطاع الغاز المصري وهو ما يزيد من تكاليف الخزينة الأردنية.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة المصرية كانت ألغت في الـ19 من الشهر الجاري تعاقدها لتصدير الغاز إلى شركة شرق المتوسط التي تقوم بتصديره إلى إسرائيل لإخلال الشركة بشروط التعاقد، بحسب تأكيد الجهات الرسمية المصرية.

وأكدت قبل أيام شركة جاسكو المصرية -المسؤولة عن خط توصيل الغاز المصري إلى الأردن  وإسرائيل- أن واردات الأردن من الغاز لن تتأثر بعد إلغاء اتفاقية التصدير إلى إسرائيل.

وأشار إلى أن مصر والأردن أدخلتا بعض التعديلات على اتفاقية الغاز المشتركة بما يحافظ على حقوق مصر ويواكب أسعار الأسواق العالمية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلنت الحكومة الأردنية أنها بصدد رفع أسعار الكهرباء والمشتقات النفطية بعد انتهاء دراسة تعدها في هذا الشأن نهاية الشهر الحالي، في ظل توقف تزويد الأردن بالغاز المصري ورغبة الحكومة في وقف دعمها للمشتقات النفطية جراء أزمة اقتصادية خانقة تعيشها المملكة.

يعمل الأردن على استيراد المزيد من زيت الوقود وزيت الغاز لأغراض توليد الكهرباء، جراء تعطل إمدادات الغاز الطبيعي من مصر بسبب الهجمات المتكررة على خط أنابيب الغاز المصري الذي يمد كلا من الأردن وإسرائيل.

حذرت شركة الكهرباء الوطنية الأردنية من أن الخسائر التي منيت بها جراء انقطاعات الغاز المصري لا يمكن تحملها إلى ما لا نهاية، مطالبة الحكومة بإنقاذها. وذكرت بأن خسائرها خلال الأشهر الأولى من العام الحالي بلغت أربعمائة مليون دولار جراء انقطاع الغاز المصري.

حذر ت هيئة تنظيم قطاع الكهرباء بالأردن من تكبد البلاد خسائر تصل إلى 3.8 مليارات دولار في حال استمرار انقطاع إمدادات الغاز المصري للأردن العام الحالي. وأوضحت أن قطاع الطاقة خسر 1.4 مليار دولار نتيجة انقطاع جزئي للغاز المصري العام الماضي.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة