الربيع العربي يهبط بأرباح شركة برازيلية

تقلص صافي أرباح شركة برازيل فودز، أكبر شركة لتصدير الدواجن في العالم، خلال الربع الأول من العام الجاري بنسبة 60% بفعل تراجع الطلب في آسيا ومنطقة الشرق الأوسط، وقال بيان للشركة أمس الجمعة إن صافي ربحها انخفض من 383 مليون ريال برازيلي (202 مليون دولار) خلال الربع نفسه من 2011، إلى 153 مليون ريال (84 مليون دولار) خلال الربع الماضي.

وأوضحت الشركة أن هذه النتيجة تعزى لارتفاع تكاليف الأعلاف وركود إيرادات التصدير بفعل الاضطرابات في الشرق الأوسط وارتفاع المخزونات في اليابان، وأضاف المدير المالي للشركة ليوبولدو سابويا أن تراجع الأسعار بلغ ذروة مستواه في الأسواق المذكورة في يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط الماضيين، وقال إنه سجل بعض التعافي بفعل إعادة فتح أسواق العراق وإيران.

وقد انخفضت مبيعات برازيل فودز خلال الربع الماضي بنسبة 5.4% لتناهز قيمتها ستة مليارات ريال (3.178 مليارات دولار)، وأشار ليوبولدو سابويا خلال مؤتمر صحافي إلى أن الفائض في المعروض من الدواجن بدأ في الانحسار وظهر تأثير ذلك على الأسعار.

وزاد صافي أرباح العمليات التشغيلية بنسبة 5% في الثلاثة أشهر الماضية، وهو ما يقل عن نسبة 13% المسجلة في الربع الأخير من 2011، ويعزى السبب لركود عائدات التصدير وضعف نمو السوق المحلي بالبرازيل.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

توقع معهد الشؤون المالية الدولية أن يتراجع حجم الاستثمار الأجنبي لمنطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط في العام الجاري من 55.7 مليار دولار إلى 33.4 مليارا. بالمقابل فإن تدفق الأموال للاقتصادات الناشئة يعرف ارتفاعا كبيرا بشكل يثير مخاوفها ويدفعها لمراقبة هذه التدفقات.

حذر البنك الدولي من تداعيات الاضطرابات التي شهدتها وتشهدها المنطقة العربية، معتبرا أنها ستظل تؤثر سلبا على اقتصادات المنطقة خلال هذا العام. وأوضح البنك أن المرحلة الانتقالية التي تمر بها دول الربيع العربي ستكون "أصعب بكثير" مما شهدتها أميركا اللاتينية وآسيا.

توقع مشاركون في ندوة شهدتها بورصة برلين العالمية للسياحة حول تأثيرات الربيع العربي على السياحة، عدم عرقلة الحركات الإسلامية "المعتدلة" الفائزة بالانتخابات البرلمانية الأخيرة في مصر وتونس والمغرب للأنشطة السياحية.

اتهمت رئيسة البرازيل ديلما روسيف الدول الصناعية بشن حرب عملات عالمية تستند إلى سياسة نقدية توسعية، تضر باقتصادات الدول النامية من بينها الاقتصاد البرازيلي. وأعربت عن قلق بلادها إزاء السياسة النقدية للدول المتقدمة، معتبرة أنها أحدثت "تسونامي نقديا" يضر بالاقتصاد العالمي.

المزيد من استيراد وتصدير
الأكثر قراءة