اكتتاب قوي بأول بنك إسلامي بعُمان

تتواصل في سلطنة عمان عملية اكتتاب الجمهور في أسهم بنك نزوى، أول بنك إسلامي في السلطنة، والذي يطرح 600 مليون سهم لجمع قرابة 260 مليون دولار لتمويل عملياته، وتشكل الأسهم المطروحة 40% من رأس مال البنك الجديد المقدر بنحو 300 مليون ريال (776 مليون دولار)، وتستمر عملية الاكتتاب لمدة شهر بسعر دولارين للسهم.

ولوحظ إقبال جيد في اليومين الأوليين من عملية الاكتتاب التي انطلقت يوم 23 أبريل/نيسان الجاري وتنتهي يوم 22 مايو/أيار المقبل، ويتوقع مسؤولو البنك الجديد أداء مميزا له منذ العام الأول بالنظر إلى تطلع المواطنين العمانيين للتعامل مع مؤسسات مصرفية إسلامية.

ويقول مدير الإصدار بالبنك العربي نصال البلبيسي إن نتائج الاكتتاب في بنك نزوى "ستكون مذهلة بالنظر لوجود إقبال كبير على الاتجاه الإسلامي في القطاع المصرفي".

وكان البنك المركزي العماني قد رخص في مايو/أيار الماضي لتأسيس بنك نزوى، وذلك في مسعى لاقتناص حصة من نشاط البنوك الإسلامية الذي يعرف نموا سريعا ويناهز حجمه تريليون دولار على المستوى العالمي.

إصدارات مقبلة
سوق مسقط للأوراق المالية، التي ظلت تدعو رجال الأعمال لتنشيط السوق الأولي أو ما يعرف بسوق إصدار الأسهم والسندات الجديدة، ستكون على موعد خلال العام الجاري من الإصدارات الجديدة الكفيلة بإتاحة فرص استثمارية جديدة وأدوات مالية تنشط مستوى الأداء.

وينتظر أن يصدر البنك المركزي مباشرة بعد انتهاء الاكتتاب قانونا رقابيا للخدمات المصرفية الإسلامية لضمان التزام بنك نزوى بمقتضيات الشريعة وتشكيل لجنة شرعية مكونة من فقهاء ومدققين لطمأنة المتعاملين مع البنوك الإسلامية.

يشار إلى أن المطالبة بإنشاء بنك إسلامي بسلطنة عمان كانت ضمن المطالب التي رفعت خلال المسيرة الخضراء الثانية التي نظمها عدد من المواطنين في الأسبوع الثالث من شهر فبراير/شباط من العام الماضي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أعلن المركزي العُماني في بيان رسمي أنه وافق على تأسيس بنك نزى لتقديم الخدمات المصرفية الإسلامية. وتأتي الخطوة في مسعى من السلطنة لاقتناص حصة من قطاع التمويل الإسلامي الذي يوصف بأنه سريع النمو، ويبلغ حجمه نحو تريليون دولار على مستوى العالم.

تشهد سلطنة عمان حاليا حراكاً في العديد من القطاعات الاقتصادية استعداداً لنشاط التعاملات المصرفية الإسلامية المتوقع مباشرته قريبا عبر إنشاء أول بنك إسلامي وافق البنك المركزي العماني مؤخراً على تأسيسه.

بصدور موافقة البنك المركزي العماني على إنشاء بنك إسلامي جديد باسم بنك العز الدولي، تكون مسقط قد رخصت لإنشاء ثاني بنك إسلامي بعد الموافقة على بنك نزوى في مايو/أيار الماضي، ويتطلع مراقبون لأن يكون لهذه البنوك إضافة نوعية في القطاع المصرفي.

في مسعى لاقتناص حصة من قطاع التمويل الإسلامي فتحت عمان الباب لإنشاء أول بنك إسلامي في السلطنة بعد صدور مرسوم سلطاني. وقالت وكالة الأنباء العمانية إن السلطان قابوس وافق على إنشاء بنك إسلامي والسماح للبنوك القائمة في السلطنة بفتح نوافذ إسلامية.

المزيد من أسهم وسندات
الأكثر قراءة