أول خسارة لعملاق الألعاب نينتندو

تكبدت شركة الألعاب العملاقة نينتندو اليابانية أول خسارة سنوية لها على الإطلاق في تاريخها، حيث أعلنت الشركة أمس الخميس خسارة بمقدار 43.2 مليار ين (530 مليون دولار) في العام الماضي، وجاءت هذه النتيجة السلبية أقل سوءا من توقعات المحللين.

وقالت الشركة إن مبيعاتها تراجعت بنسبة 36.2% في السنة المالية التي انتهت الشهر الماضي مقارنة بالسنة الماضية، وبلغت قيمة المبيعات 647 مليون ين. وأشارت نينتندو إلى أنها ستسترجع الربحية في السنة المالية الحالية بربح يناهز 20 مليار ين (245 مليون دولار)، مع مبيعات بقيمة 820 مليار ين
(10 مليارات دولار).

وأرجعت نينتندو هذه النتيجة السلبية إلى ارتفاع قيمة الين وخفضها لأسعار منتجاتها. وقد عرفت مبيعات الشركة من لعبتها الشهيرة وي تراجعا حادا أمام الحواسيب اللوحية والهواتف الذكية لأبل وسامسونغ وغيرهما، والتي تزايد الطلب عليهما بشكل كبير في السنين القليلة الماضية.

وقبل عام توقعت الشركة بأن تبيع 13 مليون منصة وي، غير أنها لم تستطع بيع سوى 9.8 ملايين فقط. وأمام ضعف الطلب على منتجاتها، اضطرت الشركة لخفض أسعار النسخة الجديدة ثلاثية الأبعاد من لعبة وي بنحو الثلث في أغسطس/آب الماضي بعد طرحها بستة أشهر.

يذكر أن الشركة التي تتخذ من كيوتو مقرا لمركزها، اشتهرت بألعاب فيديو شهيرة كلعبة بوكيمون وسوبر ماريو، وكانت تتنافس في الفترة الماضية مع كل من مايكروسوفت الأميركية وسوني اليابانية، قبل دخول لاعب قوي هو شركات الحواسيب اللوحية والهواتف الذكية مع ما تتيحه من نوع جديد من الألعاب.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

لقي عرض شركة سوني اليابانية جهاز بلاي ستيشن 3 إقبالا كبيرا بالولايات المتحدة، واصطف الآلاف من هواة الألعاب الإلكترونية أمام محل بيع هذا الجهاز. ويتوقع أن تسجل سوني خسائر بشكل أولي لبيع هذا الجهاز الذي ارتفعت تكاليف إنتاجه وألحقت خسائر بوحدة الألعاب.

قلت حصة شركات ألعاب الكمبيوتر على الإنترنت في كوريا الجنوبية 10-20% من السوق الصينية بعد أن بلغت ذروتها سنة 2003 حين هيمنت على 54% من السوق. ويبلغ عدد مستخدمي ألعاب الإنترنت في العالم 142 مليون يشكلون زبائن هذه السوق.

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة سوني اليابانية كازو هيراي إستراتيجية جديدة لإنعاش الشركة التي تعرضت لخسائر ضخمة مؤخرا. وتركز الإستراتيجية على إنتاج الشركة للهواتف المحمولة والألعاب والكاميرات والمعدات الطبية لتحقق مبيعات تصل إلى 1.2 مليار دولار سنويا.

احتدمت المنافسة بين شركتي نينتندو وسوني في مجال الألعاب الإليكترونية بطرح الأخيرة أول جهاز بلاي ستيشن محمول للألعاب والترفيه يمكنه أن يشغل الموسيقى والأفلام .

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة